- الإعلانات -

- الإعلانات -

افتتاح المقر الجديد المؤقت للمنطقة الإقليمية للأمن بخنيفرة

- الإعلانات -

  • خنيفرة: أنوار بريس

 تعزيزا لقواعد الأمن، و”سعيا لإطلاق جيل جديد من البنيات التحتية الشرطية، بمواصفات ترمي إلى تحسين ظروف استقبال المرتفقين وتيسير ولوج المواطنين للخدمات التي يقدمها المرفق العام الشرطي”، أعلنت الإدارة العامة للأمن الوطني، يوم الجمعة 4 يناير 2019، عن افتتاح المقر الجديد المؤقت للمنطقة الإقليمية للأمن بخنيفرة، وهو “عبارة عن تجمع إداري يضم 34 مكتبا وقاعة للمواصلات لاستقبال نداءات المواطنين، ومرافق إدارية عديدة”، مع التأكيد على أن البناية الجديدة ستساهم في تقديم خدمات ملائمة للاستقبال وتوجيه المرتفقين بمختلف فئاتهم وحاجياتهم.

ويأتي المشروع في إطار “عمل المديرية العامة لتقوية القدرات الأمنية من خلال إعادة هيكلة مصالحها وتعزيزها بالإمكانات البشرية واللوجيستيكية الضرورية”، حيث لم يفت إعلان هذه المديرية الإشارة إلى أن مرافق البناية الجديدة بخنيفرة “موزعة على ثلاثة طوابق تم تهيئتها لتضم مؤقتا مقر المنطقة الإقليمية للأمن بخنيفرة، على أساس التحضير لإنشاء بناء مقر أساسي جديد على وعاء عقاري يناهز 3474 متر مربع، يتميز بالمعايير العمرانية والهندسية”، وبالشروط التقنية المطلوبة في البنايات الأمنية الحديثة والوظيفية من النمط الجديد.

ووفق المعطيات الواردة في إعلان الافتتاح، فقد تم اختيار موقع المقر الجديد المؤقت، بعد استحضار “القرب المجالي من التجمعات السكنية والمحاور الرئيسية بالمدينة، وتيسير ولوج المواطنين للخدمات التي يقدمها المرفق العام الشرطي”، حيث جرت عملية انتقال مصالح المنطقة الإقليمية لهذا المقر الجديد في سياق “استراتيجية المديرية العامة المتمثلة في تحديث وعصرنة البنايات الشرطية، وتقريبها من المواطنين بما يضمن تجويد خدماتها، والرفع من جاهزية وفعالية مختلف الفرق والمصالح الميدانية للشرطة”، بما يعمل على استتباب الأمن ومحاربة الجريمة، وغيرها من الخدمات الأمنية بمدينة تعرف نموا ديمغرافيا وعمرانيا واسعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!