أستاذة بفرعية ضواحي واد زم تتعرض لمحاولة قتل على يد “مختل عقليا”

  • أحمد بيضي

 عاشت أستاذة تعمل بفرعية “المشهود”، بمجموعة مدارس اولاد عيسى، ضواحي مدينة واد زم، مديرية خريبكة، صباح الجمعة 4 دجنبر 2018، لحظات نفسية عصيبة، إثر تعرضها لمحاولة قتل على يد شخص، قيل بأنه يشكو من “خلل عقلي”، والذي كان حاملا لسكين، وفي حالة مثيرة للخوف والهلع، حسب مصادر عليمة من عين المكان.

ووفق مصادرنا، فإن الأستاذة كانت تزاول عملها لتفاجأ بالمعني بالأمر يقتحم الحجرة الدراسية، شاهرا سكينه في وجهها، ما أثار موجة من الرعب بين التلميذات والتلاميذ الذين فروا خارج الحجرة، وهم يصرخون ويستنجدون بالمارة الذين هرعوا لإنقاذ الاستاذة، وتخليصها من قبضة الشخص المذكور، قبل إخطار السلطات المحلية التي انتقل أفراد منها لعين المكان، دون تمكن الحاضرين من فهم معنى تأخر أفراد السلطة في تحرير محضر بالواقعة، أول الأمر، رغم إدلاء الشهود بشهاداتهم.

وبعد ذلك جرى اعتقال الشخص المعني بالأمر قبل منتصف النهار بدقائق، وتم الإفراج عنه خلال مساء نفس اليوم، ولم يمر الفعل الرهيب دون إثارته لغضب الأطر التعليمية العاملة بالمجموعة المدرسية المذكورة، مستنكرين بشدة ما تعرضت له زميلتهم، ومطالبين باتخاذ ما يلزم من التدابير والإجراءات لتوفير السلامة للمتعلمين والأساتذة، والعمل على توفير حراس أمن بفرعيات المجموعة، في حين عبروا عن تخوفهم من صحة وظروف خبر الإفراج عن المعتدي الذي سيظل خطرا ما دام حرا طليقا، سيما أن الواقعة هي الثانية من نوعها، على حد معطيات مصادرنا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!