جمهور بني ملال ينوه بمسرحية “شابكة” لفرقة “أوركيد”

أبهرت فرقة مسرح “أوركيد” في ليلة جمالية ممتعة، مساء أول أمس، عشاق أب الفنون ببني ملال، وهي تقدم مسرحيتها الناجحة “شابكة” أياما قليلة قبل التوجه إلى القاهرة لتمثيل المغرب في فعاليات النسخة الحادية عشرة من مهرجان المسرح العربي التي تنظمه “الهيئة العربية للمسرح”، وذلك في الفترة من 10 الى 16 يناير الجاري.
وتعتبر مسرحية “شابكة” ، التي استقطبت جمهورا غفيرا لم تتسع له جنبات خشبة دار الثقافة لدرجة افترش فيها عدد منه الأرض الباردة، عملا إبداعيا يتخلق من نسغ نص مسرحية “على باب الوزير” للمؤلف المسرحي عبد الكريم برشيد، ورؤية إخراجية للفنان أمين ناسور وجمالية سينوغرافية لطارق الربح.
وتنهض مسرحية “شابكة” على حكاية أسرة تتقاذفها صراعات الحياة وشظف العيش وإكراهات واقع مر، موزعة بين إحساس بالدونية والألم والقهر وبين الحلم والتوق للخلاص ، بين خيار تحسين وضعيتها ولو على حساب المبادئ، وبين التشبث بقيم الحق والخير والجمال في مواجهة مظاهر القبح والاستغلال.

ويعد عرض شابكة مشروعا مسرحيا اختارت فرقة الأوركيد أن يكون بداية رحلتها الاحترافية، بعد حصولها على ثقة وزارة الثقافة والاتصال بدعم إنتاج المشروع في إطار مشروع وزارة الثقافة الخاص بدعم المشاريع الثقافية والفنية في قطاع المسرح، إنتاج وترويج الأعمال المسرحية برسم سنة 2018.
وتولت الفنانة صباح لزعر تصميم ملابس العرض ، وقام بتشخيصه عبد الله شيشة وحنان خالدي ونبيل البوستاوي وعادل اضريسي، موسيقى أنس عادري وشبوبة عبد الكريم، غناء هند نياكو، تقنيات الإضاءة سفيان الدياني والصوت حسن بلكبير، إدارة الفرقة مروان حسين، المحافظة العامة لكل من زكرياء بنعزيز وعلي الكيحل، المتابعة الفنية لنادية الوردي، تصميم ملصق العرض محمد أهمو، التوثيق جبران عادري، وصور العرض لعثمان برج وخالد حيلي وجبران عادري.
وأشاد الناقد المسرحي محمد أبو العلا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بهذا العمل المسرحي إخراجا ورؤية سينغرافية وتشخيصا مما أهله إلى المشاركة العربية، مضيفا أنه إذا كان فريق “رجاء بني ملال” يمثل المدينة رياضيا، فإن فرقة “أوركيد” هي الوجه الثقافي والمسرحي لها.

error: Content is protected !!