إسبانيا ترفض منح جنسيتها لمهاجرة مغربية تقيم بها لأزيد من 9 سنوات

رفضت محكمة إسبانية منح مواطنة مغربية الجنسبة الإسبانية، بسبب عدم ضبطها لجغرافية إسبانيا، بالرغم من أنها متزوجة من مواطن إسباني وتقيم بإسبانيا لأكثر من تسع سنوات.

وبحسب صحيفة “إي لفارو” الصادرة بالإسبانية، فإن المواطنة المغربية، تقيم بسبتة المحتلة، لم تحصل على الجنسية الإسبانية، بسبب عدم قدرتها على الاندماج بالمجتمع الإسباني.

وجاء في بيان المحكمة: ”بالرغم من أن المترشحة للجنسية الإسبانية متزوجة من رجل إسباني، وتقيم بإسبانيا منذ 2009، فقد أظهرت للمحكمة قدرة غير كافية في اندماجها داخل المجتمع الإسباني.” وأرجعت المحكمة عدم اندماج المواطنة المغربية إلى عدم تعلمها للغة الإسبانية، وجهلها بجغرافية الجارة الشمالية ومؤسسات المملكة الإسبانية.

ووفقا لذات المصدر، فإن الأمر يتعلق بمواطنة مغربية لم يتجاوز عمرها 36 عاما، أم لأطفال ولدوا في إسبانيا، متزوجة من رجل إسباني، انقطعت عن الدراسة في المستوى الإبتدائي ببلدها الأم، كما أنها طوال مدة إقامتها في إسبانيا، لم تتمكن من الحصول على وظيفة، ما جعلها وبالرغم من جل الامتيازات المذكورة تفشل في الحصول على الجنسية الإسبانية، بعدما أظهرت “جهلا غير مقبول بكثير من الأساسيات، مثل حقوق وواجبات المواطنين الإسبانيين”.

error: Content is protected !!