- الإعلانات -

نائب رئيس جماعة بوعادل بإقليم تاونات رهن الاعتقال في ملف الاتجار بالمخدرات

- الإعلانات -

بعد متابعة الرئيس السابق لجماعة بوعادل بإقليم تاونات بتهمة تبديد أموال عمومية ، يقضي نائبه هو الأخير منذ الإثنين 14 يناير أول ليلة له بالإضافة إلى شقيقة مستشار بذات الجماعة، بالسجن المحلي بعين عائشة، للاشتباه في تورطهما رفقة شخصين آخرين بتهمة الحيازة و الاتجار في المخدرات.

وصرحت مصادر خاصة من المنطقة ل “أنوار بريس”أن  القاضي المكلف بالتحقيق في الملف، أمر بإيداع المتهمين السجن، بعد ظهور نتائج الخبرة التقنية التي أمر بها في جلسة سابقة، على سيارات وعربات في ملكية المتهمين وتحليل المكالمات الصادرة من هواتفهم  النقالة التي حجزت لفائدة البحث والتأكد إذا ما كانت لهم اتصالات مع المشتبه فيهما المودعان قبل شهرين في السجن في نفس الملف.

وتعود وقائع القضية  حسب مصادرنا إلى شهر نونبر الماضي، عندما ضبطت مصالح الدرك الملكي بسرية بني وليد حوالي طنين من المخدرات (كيف و حشيش)، في منزل بدوار تابع لجماعة بوعادل، قبل اعتقال صاحب المنزل ومستخدم معه مكلف  بتحويل القنب الهندي إلى مسحوق لمادة الشيرا.

وذكر مالك المنزل، و هو مستشار جماعي وشقيقه المعزول من عضويته بجماعة بوعادل،  بطلب من عامل تاونات ، عند الاستماع إليه ، إسم نائب رئيس الجماعة وشقيقة مستشار بنفس الجماعة، ضمن مزوديه بكميات القنب الهندي التي يخزنها وتحويلها قبل ترويجها حيث تم استدعائهما والاستماع إليهما وإحالتها على النيابة العامة التي أحالتهما على قاضي التحقيق الذي قرر التحقيق معمها في حالة سراح  قبل أن يأمر قاضي التحقيق في جلسة الإثنين 14 يناير  باعتقالهما وإيداعهما السجن في انتظار الجلسة المقبلة للتحقيق التفصيلي معهما على خلفية المنسوب إليهما.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!