لقاء بالرباط حول دور الإعلام في تثمين التراث الوطني

شكل دور وسائل الإعلام في تثمين التراث الوطني محور لقاء نظمته أول أمس الثلاثاء جمعية “ذاكرة الرباط سلا” بمناسبة إطلاق موسمها الثقافي 2019.
وابرزت النقاشات خلال هذا اللقاء الأهمية التي يكتسيها استخدام وسائط الاتصال وخصوصا السمعي البصري بالنسبة للمعنيين الأوائل بالتراث، المهندسون المعماريون والجماعات، في مسعاهم لتحسيس أفضل بقضايا الحفاظ على التراث وتثمينه.
وفي هذا الصدد أوضح فؤاد اقلعي ، مهندس معماري ومدير مجموعة إعلامية مختصة في الهندسة المعمارية والبناء ، أنه بعد عملية جرد المواقع التراثية يصبح من الضروري اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لتثمينها وتأهيلها وترميمها حسب حالة كل موقع مؤكدا على دور وسائل الإعلام في الحفاظ على التراث الوطني.
ورأى الكاتب والصحافي الصديق معنينو من جهته أن التراث لم يعد في الوقت الراهن من أولويات وسائل الإعلام وهو ما يحدث قطيعة بين الأجيال مضيفا أن هذا الوضع أسفر للأسف عن غياب روح التراث لدى الشباب وإهمالهم للأصول.
ودعا وسائل الإعلام إلى إيلاء اهتمام أكبر للتراث من أجل التقريب بين الأجيال وتعريف الشباب بأصولهم وتاريخهم.
ويهدف هذا اللقاء الذي اختير له شعار ” ملتقيات ذاكرة الرباط سلا…الإعلام والتراث” إلى تعزيز الحوار حول الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام في معالجة التساؤلات المتعلقة بالتراث الثقافي وإغناء النقاش بين الفاعلين والمهتمين وممثلي وسائل الإعلام حول التراث كمكون هام من مكونات الهوية الوطنية ورافد من روافد التنمية المجالية. ويندرج اللقاء في إطار سلسلة من الملتقيات التفاعلية التي تتيح الفرصة لتبادل الأفكار والتشاور بخصوص التراث بين مهنيي القطاع وممثلي وسائل الإعلام.
يذكر أن جمعية ” ذاكرة الرباط سلا” تأسست سنة 2014 بمبادرة من عدد من المتطوعين المولوعين بالتراث ، وهي تعمل من أجل تسليط الضوء على التراث المادي واللامادي لحاضرتي أبي رقراق والتعريف بغنى هذا التراث وأهميته .
ويرتكز عمل الجمعية على محاور رئيسية هي تحسيس السلطات والمختصين والمهنيين الشباب والتلاميذ وعموم الجمهور بأهمية التراث الثقافي والمعماري والحضري والمجالي واللامادي وإنجاز أبحاث لتعميق المعرفة حول تراث الحاضرتين والعمل على نشر وتعميم الانتاج المعرفي المستخلص من الأبحاث والدراسات المنجزة بهذا الخصوص محليا ودوليا وتحفيز وتبني مبادرات تهدف للحفاظ على التراث وتقديم المشورة لجميع المبادرات ذات الصلة عمومية كانت أو خاصة.

error: Content is protected !!