وفاة طفل في الابتدائي بعد حصوله على نتيجة الدورة الأولى ببرشيد

لفظ تلميذ يبلغ من العمر عشر سنوات، أنفاسه الأخيرة داخل القسم حيث يتابع دراسته، يوم السبت 19 يناير الجاري، وذلك مباشرة بعد أن تسلم نتيجة امتحانات الدورة الأولى، بإحدى المؤسسات التعليمية التابعة لمديرية برشيد.

ووفقا لمصدر محلي، فإن الطفل قدم إلى المدرسة حيث يتابع دراسته بالقسم الرابع ابتدائي، صباح السبت، من أجل أخذ نتائج امتحانات الدورة الأولى من الموسم الدراسي الجاري، إلا أنه سقط مغشيا عليه مباشرة بعد تسلمه النتائج، حيث تم نقله إلى المستشفى الإقليمي لبرشيد، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة  داخل سيارة الإسعاف وقبل وصوله إلى قسم المستعجلات.

وقد أمر وكيل الملك لدى ابتدائية برشيد بإخضاع جثة الهالك للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة المأساوية.

error: Content is protected !!