أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات تعقد دورتها السنوية الرسمية العامة

تعقد أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، في الفترة ما بين 26 و28 فبراير الجاري بالرباط، دورتها السنوية الرسمية العامة الـ14 حول موضوع “الهندسة والطب في خدمة التشخيص والوقاية والعلاج”.

وأوضحت الأكاديمية، في بلاغ، أن دورة 2019 التي تعقد بموافقة سامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستخصص محورها العلمي العام، لمناقشة الابتكارات الكبرى، في ارتباط بتعزيز مد الجسور بين الاختصاصات والتعاون الوثيق بين الأطباء والباحثين والمصنعين، خاصة في المغرب ، بالنظر للتزايد المنتظم للتكاليف المرتبطة بالمجال الصحي، وحيث ستكون التحديات الطبية، وعلى غرار بلدان أخرى، مرتبطة ببشكل متزايد بشيخوخة الساكنة، والصدمات وحوادث الطرق، وكذا تنامي الأمراض المزمنة المرتبطة بتغيرات نمط العيش أو المناخ.

وستمكن هذه الدورة، حسب البلاغ، أيضا، من تناول مختلف العلاجات المتصلة بأمراض القلب والشرايين، وجراحة العظام، والاضطرابات العضلية الهيكلية، وعلاج السرطانات، وعلاج أمراض الجهاز العصبي المركزي، وتطبيقات التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد في مجال الهندسة البيو طبية، حيث سيتم في هذا الإطار تخصيص جلسة للتعاون بين المهندسين والأطباء في خدمة الطب بالمغرب.

ويرتقب أن تتمخض هذه الدورة وبالنظر لموضوعها العلمي العام، إلى توصيات حصيفة لتطوير مد الجسور بين الاختصاصات والتعاون بين الأطباء والباحثين، والمصنعين بالمغرب كما هو الحال في البلدان المتقدمة بشكل خاص، وذلك في انسجام مع التوجيهات السامية التي وجهها جلالة الملك في عدة مناسبات، خاصة في الرسالة الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الثانية للصحة، المنعقدة بمراكش في فاتح يوليوز 2013.

من جانب آخر، يضيف البلاغ، سيتم تقديم ومناقشة تقرير أنشطة الأكاديمية برسم سنة 2018، طبقا للظهير بمثابة القانون المؤسس لأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات. كما ستجتمع الهيئات العلمية الست المكونة للأكاديمية، لتقديم حصيلة الأنشطة خلال 2018، واعتماد برنامج عمل 2019 وتجديد الهيئات المنتخبة.

error: Content is protected !!