- الإعلانات -

بالفيديو: مدونة الأسرة موضوع نقاش المنتدى الثالث للمحامين المغارية المقيمين بالخارج

- الإعلانات -

مراكش: يسرا سراج الدين

احتضنت مدينة مراكش الجمعة 8 فبراير في إطار المنتدى الثالث للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج ندوة صحفية حول “مدونة الأسرة على ضوء القانون المقارن والاتفاقيات الدولية”، بتنظيم من الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بشراكة مع وزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة وجمعية هيئات المحامين بالمغرب.
وافتتح الندوة التي ستستمر يومي 8 و 9 عبد الكريم بن عتيق الذي ركز في بداية حديثه على أهمية هذا الملتقى نظرا لطرحه أحد القضايا الأساسية المرتبطة بتنظيم أهم مرتكزات المجتمع “الأسرة”.
وأشار الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة إلى أن فكرة تنظيم هذا اللقاء جاء في إطار تنزيل استراتيجية الوزارة الرامية إلى حماية حقوق ومصالح مغاربة العالم وتعبئة كفاءاتهم بالخارج وإشراكهم في الدينامية التي يشهدها بلدهم الأصل،
إضافة إلى أنها تندرج في سياق النقاش الدائر حول تعديل مدونة الأسرة والتي لها علاقة بالمغاربة خارج وداخل المملكة.
وبحسب بن عتيق فإن هذه الإلتفاتة هي ترجمة للتعليمات الملكية التي ترتكز على تعزيز تماسك الأسرة واعتماد مدونة متقدمة، وقراءة لحصيلة تجربة 14 سنة أي منذ دخول نصوص مدونة الأسرة حيز التنفيذ.
وبدوره تحدث محمد عبدالنباوي على الدور الكبير الذي تقوم به النيابة في قضايا الأسرة، سواء من منظور المدونة التي جعلتها طرفاً أصلياً في جميع القضايا، مما يسمح لها بالمساهمة في نجاعة العدالة ومساعدة قضاء الحكم على إصدار أحكام تستجيب لتطلعات المتقاضين، أو فيما ينيطه بها قانون المسطرة المدنية أو قانون المسطرة الجنائية من إجراءات لحماية الأسرة عموماً، والنساء والأطفال خصوصا.
بالإضافة الى الدور الهام التي تقوم به النيابة بالنسبة لتطبيق اتفاقيات التعاون الدولي في مجال الأسرة والحَضانة واختطاف الأطفال، مما يجعل منها آلية أساسية لتعزيز نجاعة العدالة على المستوى الدولي.
كما تعد هذه الندوة بمثابة ملتقى للمحامين المغارية الذين يزاولون المهنة داخل وخارج المغرب ولبنة أساسية لبحت حلول يعاني منها المحامون المغارية عند تناولهم لقضايا أسرية بالخارج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!