أهم ما تناولته الصحف الورقية ليوم الاثنين 11 فبراير2019

أخبار اليوم :

– فاجأ وزير التربة الوطنية، سعيد أمزازي، متابعي اجتماعات اللجنة البرلمانية المختصة حول مشروع القانون الإطار الخاص بإصلاح التعليم، بإصدار بلاغ صحافي يتحدث عن أشغال اللجنة البرلمانية وأعضائها. وخرج الوزير لينفي وجود أي توافق بين الفرق البرلمانية حول مشروع التعديلات التي ستتقدم بها، متجاهلا أن الأمر يتعلق بالمؤسسة البرلمانية والسلطة التشريعية التي يعود إليها وحدها اختصاص التشريع. ونشر أمزازي البيان عبر صفحته على “الفايسبوك” نافيا حسم بعض مقتضيات مشروع القانون الإطار تبعا للتعديلات المقدمة من لدن الفرق البرلمانية. وبينما تؤكد المصادر البرلمانية حصول التوافق بالفعل بين الفرق البرلمانية، أصر أمزازي على التدخل ونفي ذلك.

الاتحاد الاشتراكي :

– استقبل الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، ماريا بيتشينوفيتش بوريك، نائبة رئيس الحكومة ووزيرة الشؤون الخارجية والأوروبية بجمهورية كرواتيا. وأكد رئيس مجلس النواب أن البلدين تجمعهما علاقات جيدة، وأنهما يتقاسمان القيم ذاتها، وقال “إن العلاقات بين البلدين تشهد دينامية إيجابية جد قوية”، مثمنا تبادل الزيارات بين المسؤولين بالبلدين وحرصهما على تنسيق المواقف على صعيد المنظمات والهيئات الدولية. وأكد أن المغرب وكرواتيا بصدد إرساء أسس متينة لعلاقات استراتيجية قوية تكون في خدمة البلدين والشعبين.

L’Économiste

– النظام الجديد للضريبة على المداخيل العقارية .. لازال هذا القانون، الذي قد يعتبر الأصعب من حيث التطبيق على أرض الواقع، بالرغم من دورية إدارة الضرائب في هذا الشأن، يثير تساؤلات الملزمين حول المقتضيات الجديدة. وتعمل المديرية العامة للضرائب على وضع اللمسات الأخيرة على دورية أخرى بهدف توفير مزيد من الإيضاحات. ويقضي النموذج الموحد بالنسبة للأشخاص المعنويين باقتطاع 10 في المئة من المداخيل العقارية، التي تقل عن 120 ألف درهم، المدفوعة للأفراد مالكي العقارات، و15 في المئة من المداخيل في الحالات الأخرى.

– يراهن مهنيو قطاع الأشغال العمومية على انتعاش أنشطة القطاع خلال سنة 2018. ووفقا لإحصائيات الجمعية المهنية لشركات الإسمنت، فقد سجل استهلاك الإسمنت، المؤشر الرئيسي للقطاع، ارتفاعا بنسبة 5.31 في المئة في يناير الماضي، فيما بلغ إجمالي المبيعات 1.17 مليون طن مقارنة بـ1.11 مليون في الشهر نفسه من السنة الماضية. وساهم إطلاق العديد من الأوراش الواسعة في مجالات الطرق والطرق السيارة والقناطر والموانئ والسدود على الصعيد الوطني، وكذا مشاريع الإسكان في بث الطمأنينة في نفوس المهنيين. وكانت سنة 2018 قد اختتمت على وقع حصيلة سلبية رغم الأداء الجيد المسجل في شهر دجنبر.

المساء :

– تعرضت مئات الهكتارات من أملاك الأحباس بإقليم صفرو إلى عملية استيلاء وترامي وبيع بعقود عرفية، تقدمت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بشكاية في شأنها قبل حوالي سنة، إلا أن معركتها القضائية لم تمكنها من وقف بيع أراضيها بإقليم صفرو للغير دون سند قانوني. وكشف مصدر الصحيفة أن ملف الترامي على أراضي أحباس “سيدي رحو” يعد أكبر ملف من نوعه، إذ تم الترامي على هذه الأراضي رغم توفر أصحابها على شهادة الملكية.

Aujourd’hui le Maroc

– صادق مجلس النواب، في قراءة أولى، بالإجماع، خلال جلسة عمومية، على مشروع القانون رقم 87.18 الذي يغير ويتمم القانون رقم 17.99 المتعلق بمدونة التأمينات. وأدرج أعضاء مجلس النواب تعديلات على مشروع القانون الذي أحالته الحكومة على المجلس في أكتوبر الماضي. وشملت هذه التعديلات عتبة الاستثمارات الأجنبية، والودائع بالعملات الأجنبية، المرخص بها لشركات التأمين تكافل. وحددت هذه العتبة في 5 بالمئة. فبعد دخول البنوك التشاركية حيز التنفيذ، تزايدت الحاجة إلى منتجات التأمين الملائمة لهذه البنيات. وفي هذا الصدد، يقدم مشروع قانون رقم 87.18 التأمين التكافلي.

– قام المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، إلى حدود 6 فبراير الجاري، بتلقيح أزيد من مليون رأس من الأبقار ضد مرض الحمى القلاعية. وأفاد بلاغ للمكتب، بأن عملية تلقيح الأبقار، التي “تسير بوتيرة جيدة” تدخل في إطار الحملة الوطنية التذكيرية ضد هذا المرض التي انطلقت مع بداية سنة 2019. وأبرز المصدر ذاته، أن نسبة تلقيح الأبقار في بعض الأقاليم كوجدة وبوجدور والعيون بلغت نسبة 100 في المئة، حيث تتواصل العملية في جميع جهات المملكة من أجل تغطية مجموع القطيع الوطني من الأبقار.

الأحداث المغربية :

– كشف وزير العدل، محمد أوجار، أن الوزارة بصدد إجراء تقييم شامل وموضوعي لمدونة الأسرة، ورصد مكامن الضعف والخلل فيها، ومقاربة مقتضياتها مع التطورات السياسية والحقوقية والاجتماعية والاقتصادية التي عرفها المغرب في السنوات الأخيرة. وأبرز أوجار أن هذا التقييم يأتي في أفق تحديد المقتضيات التي تستدعي المراجعة والتعديل، مع نهج مقاربة تشاركية وتشاورية واسعة مع كل الفاعلين من منظومة العدالة والعلماء وفعاليات المجتمع المدني. وأكد الوزير أنه آن الأوان لمراجعة بعض مواد المدونة التي أبانت التجربة العملية عن ضرورة مراجعتها، واحتواء الثغرات التي رصدها التطبيق العملي لمقتضياتها خصوصا بعد صدور دستور 2011، ورفع المغرب لتحفظه عن بعض بنود اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

Libération

– قرر مكتب مجلس النواب، خلال اجتماعه الأسبوعي، الموافقة على إحداث جائزة الصحافة البرلمانية في إطار التشاور مع المؤسسات المهنية المختصة. وأوضح بلاغ لمجلس النواب أن مكتب المجلس تداول في موضوع جائزة الصحافة البرلمانية المنصوص عليها في المادة 136 من النظام الداخلي، التي تنص على أنه “تمنح جائزة سنوية للصحافة البرلمانية تنظم مسطرتها بقرار لمكتب مجلس النواب”، حيث قرر الموافقة على إحداث هذه الجائزة وذلك في إطار التشاور والتعاون مع المؤسسات المهنية المختصة. وفي إطار تحقيق المشروع المتعلق بالقناة البرلمانية، واعتبارا لما تشكله من أهمية خاصة في دعم وتقوية التواصل بين المؤسسة التشريعية وعموم المواطنات والمواطنين، تدارس المكتب الوثائق المرجعية والقانونية والمؤطرة لهذا الإحداث وقرر الموافقة على تحقيق هذا المشروع وتوفير كافة الضمانات لإنجاحه في أقرب الآجال.

– أشاد البرلمان العربي بجهود صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ونصرة قضاياه. وثمن البرلمان العربي، في بيان صدر في ختام أشغال مؤتمر القيادات العربية رفيعة المستوى، بالقاهرة، ما تقوم به المملكة المغربية تحت قيادة جلالة الملك، من مبادرات تجاه الشعب الفلسطيني. وأكد البيان على مركزية القضية الفلسطينية للأمة العربية وعلى الهوية العربية للقدس المحتلة، مشددا على أن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية.

 العلم : 

– أعلنت مجموعة من المكاتب النقابية عن تشكيل جبهة نقابية موحدة للدفاع والترافع عن الملف المطلبي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، معربة عن “التضامن الكامل واللامشروط مع نضالات المتصرفين بقيادة الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة من أجل الظفر بنظام أساسي منصف ينص على رد الاعتبار لمهنة المتصرف والانصاف والعدالة الأجرية والكرامة المهنية”.

l’Opinion

– تحتضن الرباط المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات يومي 3 و4 ماي المقبل. وأوضحت المديرية العامة للضرائب، في مذكرة تأطيرية، أن هذه المناظرة تتميز على المستوى الوطني بانطلاق تفكير جماعي عميق حول مستقبل النموذج التنموي الوطني، في ظل التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وعلى المستوى الدولي بتصلب ملموس في قواعد الامتثال الضريبي. ويتمثل الدافع الرئيسي لتنظيم هذه الدورة في الرغبة في تحديد الخطوط العريضة لتجديد النظام الضريبي الوطني، عبر إعمال تفكير جماعي ومقاربة تشاورية، من أجل نظام أكثر إنصافا، وفعال، وتنافسي، ويخدم التنمية ويستوعب المبادئ العالمية للحكامة الجبائية الجيدة. وعقب هذه المناظرة، سيتم إعداد مشروع قانون-إطار حول الجبايات من أجل وضع المبادئ الرئيسية للإصلاح الضريبي المرتقب، وكذا وضع برمجة دقيقة على امتداد 5 سنوات ابتداء من سنة 2020، قصد تنزيل أهم التزامات المغرب في هذا المجال.

– أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة، لمياء بوطالب، أن السياحة تمثل “أولوية مطلقة” بالنسبة للمغرب، بالنظر لدورها في التنمية الاقتصادية، والترابية، والاجتماعية للبلاد. وأبرزت بوطالب، خلال افتتاح مؤتمر الاستثمار الفندقي في إفريقيا، أن القطاع السياحي كان من بين القطاعات الأولى بالمملكة التي عرفت سلسلة من الاستراتيجيات الإرادية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ بداية الألفية، جعلت القطاع يمثل اليوم 20 بالمئة من الصادرات، ويساهم في إحداث أزيد من مليوني منصب شغل مباشر وغير مباشر.

بيان اليوم:

– أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن هجرة الكفاءات المغربية نحو الخارج تعد مسؤولية مشتركة بين عدة قطاعات وزارية، تقتضي المزيد من التعبئة الوطنية للارتقاء بالنسيج الاقتصادي وإنجاح النموذج التنموي الجديد الذي تسعى بلادنا إلى تحقيقه تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وأوضحت الوزارة، في بلاغ، على إثر تداول بعض الجرائد الورقية والإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي لأخبار تتضمن تأويلا مجانبا للصواب لجواب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، على سؤال شفهي خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، يوم 5 فبراير الجاري، حول هجرة الأدمغة والكفاءات المغربية إلى الخارج، أنها منكبة إلى جانب القطاعات الأخرى على بذل المزيد من المجهودات والتعبئة من أجل توفير الظروف الملائمة لاندماج الكفاءات المغربية في النسيج الاجتماعي والاقتصادي الوطني وتحفيزها على العمل والاستقرار بالمغرب.

Le Matin

– قدم وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، الخطوط العريضة للرؤية الاستراتيجية للوزارة الرامية إلى تحديث وتطوير قطاع النقل العمومي للمسافرين بالمغرب. وستفعل هذه الرؤية الاستراتيجية، من خلال التعاون الوطيد بين الوزارة والمقاولات العاملة في قطاع النقل العمومي للمسافرين، وذلك عبر التوقيع على عقد برنامج يتضمن أربعة ركائز. وتهم الركيزة الأولى تطوير الترسانة القانونية التي تنظم القطاع، فيما تتعلق الركيزة الثانية بوضع مرجع لجودة الخدمات والسلامة في القطاع، على أن تتطرق الركيزة الثالثة لتحسين مستوى مقاولة النقل، والركيزة الرابعة لحكامة القطاع.

 رسالة الأمة:

– يرتقب أن يتدراس المجلس الحكومي المقبل مشروع مرسوم قانون يتعلق بالتعويضات المخولة لفائدة أعضاء مجلس المنافسة، وذلك بعد تعيين ادريس الكراوي رئيسا جديدا للمجلس شهر نونبر المنصرم، من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس. وبموجب هذا المرسوم، الذي وقعه وزير الاقتصاد والمالية، محمد بنشعبون، سيتقاضى نواب الرئيس، المزاولين لمهامهم كامل الوقت بالمجلس، تعويضا شهريا جزافيا خاما، قيمته 57 ألفا و630 درهما، تقتطع منها المساهمات المستحقة على المعنيين بالأمر برسم التقاعد والتغطية الصحية طبقا للنصوص التشريعية الجاري بها العمل. وينص المرسوم على عدم الجمع بين التعويض المخصص لنواب رئيس المجلس وأي تعويض أو منحة أخرى. فيما سيتقاضى الأعضاء المستشارون بالمجلس تعويضات جزافية خامة قدرها 12 ألف و857 درهم عن الجلسات العامة التي يحضرونها.

Al Bayan

– أفاد تقرير للبنك الإفريقي للتنمية حول “الآفاق الاقتصادية بإفريقيا برسم 2019″، تم تقديمه في أديس أبابا، بأن المغرب حقق أداء اقتصاديا ملحوظا خلال السنوات العشر الأخيرة، وبأن التوقعات الاقتصادية على المدى المتوسط كانت إيجابية. وأشار التقرير، الذي قدمته مفوضية الاتحاد الإفريقي، والبنك الإفريقي للتنمية في مقر الاتحاد على هامش القمة العادية الـ 32 للاتحاد الإفريقي، إلى تسجيل نمو في رصيد البنى التحتية المهيكلة في المغرب بفضل معدل الاستثمار الذي بلغ في المتوسط 34 بالمئة خلال السنوات العشر الأخيرة (2008 – 2018)، مقارنة بـ 29,8 في المئة عام 2007، ما أدى إلى تحسين جاذبية المملكة للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

– من المتوقع أن يتراجع قطاع البناء في سنتي 2019 و 2020، مع تسجيل أكبر انخفاض في قطاع الإسكان، وفقا لتقرير صادر عن مجموعة “راكسو” المتخصصة في دورات الظرفية في قطاع البناء. وكشف التقرير أن إجمالي حجم الإنتاج في قطاع البناء سينخفض بنسبة 2 في المئة في سنة 2019 وما بين 1 و 3 في المئة في سنة 2020، مشيرا إلى أنه في سنة 2018، ساهم بناء المساكن في رفع معدل البناء بنسبة 3 في المئة. وتقدر المجموعة أن تتراوح أعداد المساكن الجديدة بين 37 و39 ألف منزل جديد في سنة 2019، لتنخفض بعد ذلك ببضعة آلاف مطلع 2020.

error: Content is protected !!