زواج أستاذة من تلميذها باليوسفية يثير “الجدل”

كشفت مصادر “أنوار بريس”، أن أستاذة لمادة الرياضيات بالثانوي التأهيلي  باليوسفية عقدت القران على تلميذها الذي يتابع دراسته  بمستوى الثانية بكالوريا.

ووفق ذات المصادر فالأستاذة  تبلغ من العمر 29 سنة في حين  أن زوجها التلميذ في ربيعه التاسع عشر، و كانا على علاقة غرامية توجت بالزواج.  وقد تم عقد القران بحضور أسرتي  الطرفين .

هذا وقد أثار  الموضوع “جدلا “بالمدينة بين مرحب  يرى “أنه لا عيب في الأمر، مادام  أن هناك زواجا بين رجل و امرأة ، و مادامت هناك رغبة مشتركة في الزواج ولا  يوجد إكراه”. في المقابل رأى  آخرون أن “مثل هذه الخطوة   من شأنها  فتح الباب أمام المزيد من المضايقات التي تتعرض لها الأستاذات من طرف بعض التلاميذ، والتي تصل  أحيانا حد الإعتداءات “؟

error: Content is protected !!