- الإعلانات -

- الإعلانات -

بالفيديو : إشاعة “السنة الدراسية البيضاء”.. هذا ماقاله الشارع المغربي بخصوصها

- الإعلانات -

إعداد : أنوار التازي
تصوير: محمد لشكر

على هامش الاضراب الوطني الذي تخوضه التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، للأسبوع الثاني على التوالي، كثر الحديث على مواقع التواصل الاجتماعي في البيوت والمقاهي بشأن امكانية حدوث سنة بيضاء بقطاع التربية والتعليم، كاميرا”أنوار بريس” انتقلت الى الشارع المغربي ورصد آراء التلاميذ و أولياء أمورهم وبعض تصريحات المواطنين.

وفي تصريح له بخصوص الموضوع، قال محمد عزيز واكيلي مدير مساعد بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات “إن السياق الذي تعيشه المنظومة يطغى عليه طابع الاحتجاج”، نافيا إمكانية الإعلان عن سنة بيضاء بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، مشيرا إلى أن الوضع اليوم يعرف نوعا من اللاتوازن لكثرة التقاعد وقلة التوظيف وبالتالي يعيش حالة من الاكتظاظ.

وفي ظل هذا الوضع الاحتجاجي أبرز المتحدث، أن الاكاديمية الجهوية بالدار البيضاء سطات  في إطار التنسيق مع المصالح الخارجية والمديريات الإقليمية وضعت خطة عمل لضمان حق التلميذ في التعليم والتمدرس عن طريق توظيف كل الامكانيات المتاحة والمحتملة، مشيرا إلى إمكانية الرجوع الى 50 تلميذا في القسم لتفادي الهدر المدرسي في صفوف التلاميذ ببعض المؤسسات التعليمية الواقعة بتراب الجهة،  داعيا كل الجهات المعنية ومختلف المتدخلين إلى تظافر الجهود لتنزيل الرؤية الاستراتيجية على أحسن وجه لما فيه نفع للبلاد عامة والمنظومة التربوية على وجه الخصوص.

وخرج العديد من التلاميذ والتلميذات بمختلف الجهات والأقاليم المغربية في مسيرات احتجاجية يومه الاثنين 11 مارس الجاري وذلك للمطالبة بحقهم في التعليم والتمدرس.

ويذكر أن التسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أعلنت عن تمديد الاضراب الوطني الذي تخوضه لمدة اسبوع كامل ابتداء من الأحد 10 مارس الجاري، مرفرقا بأشكال إحتجاجية موازية ومتنوعة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!