الرقية الشرعية تتسبب في وفاة سيدة بإقليم الحسيمة وهذا ما قضت به المحكمة في حق المتهمين

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، بمعاقبة متهمين في قضية وفاة سيدة بدوار بني بوخلف جماعة النكور، تم إخضاعها لجلسة تعذيب فيما يعرف ب”الرقية الشرعية”، ب 65 عاما سجنا نافذ في حق خمسة متهمين.

وأدنت المحكمة زوج الضحية وشقيقه بـ18 عاما سجنا نافذا لكل واحد منهما، كما حكمت على اثنين من أبنائها الراشدين بـ12 سنة سجنا لكل واحد منهما، و5 سنوات لأحد أبنائها القاصرين.

وتمت متابعة 9 المتهمين في هذا الملف بتهم تتعلق بالضرب والجرح والإيذاء العمدي باستعمال السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، والمشاركة في ذلك، وعدم تقديم مساعدة لشخص في خطر، ومحو آثار الجريمة وإزالة الأشياء من مسرح الجريمة قبل قيام الدرك بالعمليات الأولية للبحث القضائي، وكذلك عرقلة سير العدالة، وعدم التبليغ عن وقوع جناية، كل حسب المنسوب إليه.

وللإشارة، فإن تفاصيل القضية تعود إلى يوليوز من العام 2017، عندما توصلت مصالح الدرك الملكي بواد النكور، بإخبارية حول وفاة سيدة في عقدها الخامس، حيث تبين لعناصرها التي انتقلت إلى عين مكان وجود أثار جروح وعنف بجثة الضحية، ليتم إخبار النيابة العامة التي أمرت بأجراء تحقيق معمق وإخضاع جثة الهالكة للتشريح الطبي، حيث أفضت التحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية أن الضحية تم إخضاعها لجلسة تعنيف والضرب المبرح فيما يعرف بالرقية الشرعية، وهو ما تسبب في وفاتها، ليتم اعتقال 9 أشخاص بينهم زوج الهالكة وشقيقه وأبنائها.

error: Content is protected !!