وبحسب شهود عيان فقد قتلت 56 امرأة وطفلا إضافة إلى 10 رجال، مشيرين إلى أن عدد الأشخاص الكبير الذي كان على متن العبارة قد يكون السبب وراء هذا الحادث.

وقال مدير الدفاع المدني في الموصل، إن معظم الضحايا نساء وأطفال لم يتمكنوا من السباحة، مضيفا أن فريق الإنقاذ ما يزال ينتشل ناجين.