هذا ماتوقعته المندوبية السامية للتخطيط بشأن صناعة السيارات والبناء والطاقة بالمغرب

توقعت المندوبية السامية للتخطيط  حدوث ارتفاع في الإنتاج  في قطاع الصناعة التحويلية، في الفصل الأول من سنة 2019 ، بسبب التحسن المرتقب في أنشطة “الصناعات الغذائية” و”الصناعة الكيماوية” من جهة، و الانخفاض المرتقب في انتاج أنشطة “صناعة السيارات” و”صناعة الملابس” من جهة أخرى.

وقالت المندوبية في مذكرة صادرة عنها،-تتوفر “أنوار بريس” على نسخة منها- حول ” الظرفية الاقتصادية”، إنه من المنتظر أن يعرف نشاط قطاع البناء انخفاضا خلال الفصل الأول من سنة 2019، وذلك بسبب التراجع المنتظر في أنشطة “الهندسة المدنية” و”تشیید المباني”.

كما سيطال الانخفاض أيضا الإنتاج في قطاع  الصناعة الطاقية نتيجة التراجع المرتقب في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف، و الإنتاج في قطاع الصناعة الاستخراجية  بسبب التراجع المرتقب في  إنتاج الفوسفاط.،و يطال الانخفاض الإنتاج في قطاع الصناعة الاستخراجية نتيجة التراجع في إنتاج “الصناعات الإستخراجية “.

وأضاف المصدرذاته، أن الإنتاج في قطاع الطاقة في الفصل الرابع من 2018، عرف انخفاضا نتيجة التراجع في “إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار والهواء المكيف”، فيما عرف انتاج قطاع البيئة  تقول المذكر: ارتفاعا بفعل تزايد إنتاج أنشطة “جمع ومعالجة وتوزيع الماء”.

وبحسب المندوبية دائما، فإن أنشطة قطاع البناء عرفت بعض الارتفاع في الفصل الرابع من 2018 ،بسبب التحسن الذي قد يكون سجل في انشطة “تشييد المباني” و”أنشطة البناء المتخصصة، وقد بينت نتائج البحث أن 51% من مقاولات قطاع البناء تكون قد رصدت ميزانية للاستثمار خلال سنة 2018، استعملت أساسا لتجديد جزء من المعدات.

وبالنسبة للأرقام الخاصة بالفصل الرابع من سنة 2018، أشارت المندوبية أن الإنتاج في قطاع الصناعات التحويلية قد ارتفع في الفصل الرابع من سنة 2018 ،نتيجة الزيادة في إنتاج أنشطة “الصناعات الغذائية” و”صناعة السيارات” والانخفاض في إنتاج أنشطة “صنع الأجهزة الكهربائية”.

 

error: Content is protected !!