رئيس جمهورية السينغال يحيي الملك محمد السادس بمناسبة تنصيبه رئيسا منتخبا - أنوار بريس

رئيس جمهورية السينغال يحيي الملك محمد السادس بمناسبة تنصيبه رئيسا منتخبا

مثل رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، اليوم الثلاثاء 2 أبريل بديامنياديو قرب العاصمة دكار، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مراسيم تنصيب الرئيس السنغالي ماكي سال، مصحوبا  بطالب برادة سفير صاحب الجلالة بجمهورية السينغال.

خلال مراسيم التنصيب، استقبل الحبيب المالكي من طرف فخامة الرئيس السينغالي ماكي سال، حيث تقدم  المالكي باسم جلالة الملك محمد السادس بتهنئة فخامته بمناسبة اعادة انتخابه رئيسا لجمهورية السينغال، وأعرب له عن أصدق المتمنيات وبالتوفيق في مهامه لتحقيق ما يصبو إليه الشعب السينغالي، من تقدم وازدهار.

كما ابلغ الحبيب المالكي ارتياح جلالة الملك لما يربط بين المملكة المغربية وجمهورية السينغال من علاقات وروابط وطيدة وعميقة تمتد جذورها عبر تاريخ البلدين، وهي العلاقات القائمة على التعاون المثمر والملموس والتقدير المتبادل، مؤكدا على المكانة الخاصة التي تحتلها جمهورية السينغال لدى جلالة الملك والشعب المغربي، و مذكرا كما جاء في رسالة تهنئة جلالة الملك حرص المملكة على العمل سويا من أجل استمرار تمتين هذه العلاقات وتنويع مجالاتها، والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات الشعبين الصديقين لما فيه صالحهما، وبما يسهم في تعزيز التواصل والتضامن بين دول الجنوب.

من جانبه ثمن عاليا الرئيس المنتخب ماكي سال، رسالة التهنئه التي بعث بها جلالة الملك، وتأثره على حرص جلالته حضور المملكة المغربية مراسيم تنصيبه واعتبره تقدير كبير لجمهورية السينغال ولرئيسها المنتخب، مؤكدا جودة وعمق العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية وجمهورية السينغال.

كما اكد الرئيس السينغالي على أنه و الشعب السينغالي يكنان احتراما كبيرا لجلالة الملك وللشعب المغربي، لما يجمع بينهما من اواصر تاريخية وانسانية وروحية عميقة ومتينة، داعيا في الوقت نفسه بان يحفظ الله جلالة الملك محمد السادس وأن يمتعه بكامل الصحة والعناية.

و يشار الى ان حفل التنصيب عرف حضور مجموعة من رؤساء الدول والحكومات وممثلي البعثات الديبلوماسية، وفِي مقدمتهم الرؤساء نيجيريا، رواندا، ليبيريا، اثيوبيا، النيجر، غينيا بيساو، مدغشقر، غينيا كوناكري، الرأس الأخضر، بوركينافاصو، غانا، ساحل العاجل، مالي، كونغو، جمهورية الكونغو الديمقراطية، كامبيا، الطوغو، موريتانيا، سيراليون…حيث تقدم الحبيب المالكي بتحية رؤساء الدول الحاضرة وأبلغهم تحيات أخوهم جلالة الملك محمد السادس، وعبروا من جهتهم عن تحياتهم الصادقة لجلالته والدعاء له بطول العمر والصحة الجيدة وللشعب المغرب كامل الازدهار في ظل القيادة الرشيدة لجلالة الملك.

error: Content is protected !!