المغاربة حافظوا على موقعهم كأول جالية تقيم بإسبانيا

بلغ عدد المغاربة المقيمين بصفة قانونية بإسبانيا إلى حدود فاتح يناير الماضي ما مجموعه 812 ألف و 412 شخصا بزيادة قدرت نسبتها ب 5.4 في المائة مقارنة مع العام السابق.

وأكد المعهد الوطني للإحصاء في بيان له أن المغاربة حافظوا على موقعهم كأول جالية أجنبية تقيم بصفة قانونية في إسبانيا .

وأوضح نفس المصدر أن الرومانيين احتلوا الرتبة الثانية من حيث عدد أفراد الجالية المقيمين بإسبانيا بما مجموعه ب 669 ألف و 434 شخصا متبوعين بالبريطانيين ب 249 ألف و 15 شخصا يليهم الإيطاليون ب227 ألف و 912 شخصا ثم الصينيين ب 224 ألف و 372 شخصا  والفنزويليين ب 137 ألف و 589 شخصا  ثم الإكوادوريين ب 131 ألف و 679 شخصا.

وأشار إلى أن عدد سكان إسبانيا بلغ خلال شهر يناير الماضي ما مجموعه 47 مليون و 7 آلاف و 367 نسمة أي بزيادة تصل إلى 284 ألف و 387 نسمة عن عام 2018 مسجلة بذلك زيادة مهمة للعام الثالث على التوالي مضيفا أن إسبانيا تجاوزت لأول مرة منذ عام 2003 حاجز 47 مليون نسمة من السكان .

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الزيادة في عدد السكان بإسبانيا تعزا بالأساس إلى الزيادة في عدد أفراد الجاليات الأجنبية المقيمين بصفة قانونية بالبلاد والذين بلغ عددهم 290 ألف و 573 شخصا بنسبة 6.1 في المئة .

وأضاف أن 41 مليون و 982 ألف و 103 نسمة هم من جنسية إسبانيةبنسبة 89.3 بالمئة بينما يبلغ عدد الأجانب المقيمين بالبلاد بصفة قانونية ب 5 مليون و 25 ألف و 264 نسمة من بينهم 1.8 مليون نسمة ينتمون لبلدان الاتحاد الأوربي .

error: Content is protected !!