ومن الحب ما قتل.. صعقة كهربائية تحول “عاشق” إلى “جثة متفحمة”

أقدم شاب بأولاد فرج بإقليم الجديدة، مساء الأحد 14 أبريل الجاري، على وضع حدا لحياته، بعدما صعد إلى أعلى عمود كهربائي، مهددا بالانتحار، لتطاله صعقة كهربائية أردته قتيلا.

ووفقا لمصادر محلية، فإن الشاب تسلق عمودا كهربائيا، بأحد شوارع أولا فراح، وهو يردد بأعلى صوته “جيبو ليا سعاد وعاد نهبط”، فيما حاولت ساكنة المنطقة ثنيه عن فكرة الانتحار والابتعاد عن الخطر، لكن بمجرد ملامسته الأسلاك الكهربائية اندلعت النيران حيث انتشرت بمختلف أنحاء جسمه ليتفحم كليا، ويسقط جثة هامدة بفعل قوة الصعقة.

هذا وقد انتقلت عناصر السلطات المحلية مرفوقة بالمصالح الأمنية والوقاية المدينية إلى مكان الحادث، حيث تمت معاينة جثة الضحية المفحمة، من تم نقلها إلى مستودع الأموات، فيما فتحت عناصر الشرطة تحقيقاتها من أجل معرفة ظروف ملابسات الحادث المأساوي.

error: Content is protected !!