الاتحاد الاشتراكي بإسبانيا يطلق نداء الإنتصار للحريات وصيانة المكتسبات - أنوار بريس

الاتحاد الاشتراكي بإسبانيا يطلق نداء الإنتصار للحريات وصيانة المكتسبات

أصدرت الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإسبانيا “نداء من أجل الانتصار للحقوق والحريات”، بعدما أظهرت أحزاب اليمين المتطرف بإسبانيا خلال حملتها الدعائية، بكل أسف، مدى خطورة التساهل مع تمدد خطاب الكراهية ومعاداة حقوق المهاجرين والأقليات في مجتمع اعتاد على احترام قيم العيش المشترك.

وجاء في نداء الكتابة الإقليمية لحزب الوردة بإسبانيا، “لا يبدو اليوم بالخصوص أنه من الملائم الاستهانة بهذا التهديد اليميني المتطرف الذي يمارس التحريض العنصري ضد الحريات والمكتسبات، ويهدد بإغلاق المساجد والجمعيات، ويحرض ضد حقوق المواطنة على أساس قيم المساواة ومبادئ العيش المشترك، كما يعادي قيم التسامح واحترام الاختلاف والتنوع الثقافي والتعددية السياسية”، مشددا على أن الجواب الممكن والملائم لمواجهة هذا التحدي هو استشعار مدى السوء الذي قد يلحق بنا إذا ما تصرفنا بنوع من اللامبالاة تجاه تحدي اليمين العنصري، ولذلك فإن تحمل المسؤولية يقتضي منا اليوم جميعا تعبئة استثنائية من أجل الانتصار للحقوق والحريات.

ودعا النداء كافة المواطنين والمواطنات من أصول مغربية إلى التشبث بالحق في العيش في مجتمع يكفل العدالة الاجتماعية لجميع المواطنين باختلاف ألسنتهم وألوانهم وجنسهم، ويكفل حقوق الأفراد والجماعات ويضمن لهم المساواة، مؤكدا على أنه إذا كان التصويت للحزب الاشتراكي العمالي مجرد خيار انتخابي من بين خيارات أخرى متاحة بالنسبة للعديدين، فإن التصويت على الحزب الاشتراكي أكثر من مجرد خيار، لأنه نداء الواجب من أجل حماية حقوق المهاجرين والأقليات وصيانة المكتسبات.

error: Content is protected !!