النقابات التعليمية تقرر التصعيد وتخوض إعتصامات ومسيرات تشل قطاع التعليم - أنوار بريس

النقابات التعليمية تقرر التصعيد وتخوض إعتصامات ومسيرات تشل قطاع التعليم

قررت النقابات الخمس الاكثر تمثيلية في قطاع التعليم خوض إعتصامات و مسيرات ليلية طيلة شهر رمضان المبارك، تنديدا بالتعامل اللامسؤول للحكومة و وزارة التربية الوطنية التكوين المهني والبحث العلمي والتعليم العالي.

و دعت الهيئات النقابية، من خلاله بلاغ أصدرته يوم 6 ماي كل رجال التعليم بالمشاركة و الإنخراط في البرنامج الإحتجاجي لشهر رمضان الذي تضمن العديد من النقاط أهمها وقفات أو مسيرات الشموع بالأقاليم و الجهات بعد صلاة التراويح كل أيام السبت 11 و18 و25 ماي و1 يونيو 2019،  و إضراب عن العمل لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء والأربعاء 14 و15 ماي 2019 بالاضافة إلى اعتصامات لفروع النقابات التعليمية الخمس أمام المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، يحدد وقتها من طرف المكاتب النقابية الإقليمية بكل إقليم، فضلا عن حمل الشارة السوداء طيلة شهر رمضان وخلال أيام الامتحانات الإشهادية.

و أضاف البلاغ، دعوة النقابات الخمس الحكومة من أجل سحب تشريعاتها، والتي تعمل على تفكيك الوظيفة العمومية وتسليع التعليم وضرب ما تبقى من مجانيته، وعلى رأسها قانون الإطار 51-17 و مراجعة تعاملها مع قطاع التربية والتعليم، وخوض تفاوض حقيقي وجدي وجاد يقطع مع التسويف والمماطلة في تلبية المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها.

وندد المصدر ذاته، بالاقتطاعات غير المشروعة التي تطال أجور المضربين عن العمل ومطالبتها باسترجاع كل المبالغ المقتطع، مؤكدا على الوحدة النضالية الميدانية لجميع الفئات التعليمية ضحايا السياسات اللاوطنية واللاشعبية واللاديمقراطية واللاجتماعية.

error: Content is protected !!