مباشرة إجراءات "العزل" في حق أساتذة "الزنزانة 9" و هم يعتبرونها تعسفا و شططا في استعمال السلطة - أنوار بريس

مباشرة إجراءات “العزل” في حق أساتذة “الزنزانة 9” و هم يعتبرونها تعسفا و شططا في استعمال السلطة

باشرت بعض مديريات وزارة التربية الوطنية إجراءات (عزل) عدد من أساتذة “الزنزانة 9” أوما يصطلح عليه ب “غوانتانامو التعليم”، بسبب ما أسمته “انقطاعهم عن العمل” لأزيد من ثلاثة أسابيع.

إذ وجه المدير الإقليمي لوزارة التعليم بخنيفرة مذكرة  إلى مديري المؤسسات التعليمية يطالبهم فيها بـ”التعجيل بتفعيل مسطرة ترك الوظيفة العمومية في حق الأساتذة المرتبين في السلم 9 المنقطعين عن العمل”.

و تعقيبا على هذا الإجراء اعتبر عبد الوهاب السحيمي الأستاذ و الناشط التربوي، أن مسطرة  العزل هاته التي باشرها المدير الإقليمي للسمارة في حق الأساتذة حاملي الشهادات، وكذلك مديرين آخرين في حق أساتذة الزنزانة 9، إجراء غير قانوني وأقل ما يمكن القول عنه، أنه تعسف وشطط في استعمال السلطة.

مؤكدا أن، الانقطاع عن العمل المنصوص عليه في الفصل 75 مكرر من قانون الوظيفة العمومية، يتحدث عن الموظفين المتغيبين عن العمل بدون سند قانوني، أما ونحن اليوم في قضيتي الأساتذة حاملي الشهادات والزنزانة 9، فالأمر يتعلق بإضراب عن العمل يكفله القانون والدستور والمواثيق الدولية.

وأضاف في تصريح له أنه، قبل أن يخوض الأساتذة إضرابهم فهم يصدرون بيانات يؤكدون فيها أنهم في إضراب من أجل استرجاع حقوق مسلوبة وليسوا في غياب.

و قال السحيمي في ذات السياق إن: أي محكمة يتوجه إليها المضربون الذين لحقهم تعسف الإدارة ستنصفهم، والوزارة الوصية تعي ذلك جيدا، لكن وبحكم سلطتها الإدارية على الموظفين تلجأ للشطط في استعمال السلطة وتقضي بإخضاعهم ظلما وتعسفا للفصل 75 السالف الذكر.

و اعتبر المتحدث أن  هذه الأساليب التعسفية البالية، مدانة والتاريخ يؤكد أنها لم تجدي يوما نفعا مع أي حركة احتجاجية ذات مطالب عادلة ومشروعة، وبالتأكيد سوف لن تزيد المناضلين والمناضلات إلا صمودا وتشبثا بدربهم النضالي حتى استرجاع كافة حقوقهم المسلوبة.

يذكر أن أساتذة “الزنزانة 9” قاطعو الإمتحان المهني لدورة شتنبر 2018 ، مطالبين بالإدماج الفوري و بأثر رجعي منذ 2012 حيث تخلت الوزارة عن التوظيف في الدرجة الثالثة ، كما أقر الوزير سعيد أمزازي نفسه بمظلومية هذه الفئة ،

يذكر كذلك أن هؤلاء الأساتذة في إضراب لثلاث أسابيع و اعتصام ممركز بشوارع الرباط إلى حدود الآن و قد تدخلت القوات العمومية، تدخلت الثلاثاء7 ماي ، لفض إفطار جماعي لأساتذة “الزنزانة 9” أمام البرلمان، مباشرة بعد آذان المغرب بدقائق قليلة، ما أدى إلى سقوط إصابات في صفوفهم.

 

error: Content is protected !!