الأساتذة حاملو الشهادات العليا يعلنون إضرابا وطنيا و إعتصاما ممركزا بالرباط

قرر الأساتذة حاملو الشهادات العليا عن مواصلة مسيرتهم الاحتجاجية، بخوض إضراب وطني أيام  13،14 و 15 ماي الجاري مع اعتصام ممركز بشوارع الرباط .

وأعلنت التنسيقية  الوطنية للأساتذة حاملو الشهادات العليا في بلاغ توصل “أنوار بريس ” بنسخة منه، عن دخولها في إضراب جديد بداية الأسبوع القادم، مرفوقا بمسيرة وطنية يوم الإثنين 13 ماي، ستنطلق من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مع اعتصام وإفطار جماعي أمام مقر البرلمان.

 

ويطالب حاملو الشواهد، الحكومة والوزارة الوصية على القطاع، بالإسراع برفع والحيف عن جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشواهد، وتمكينهم من حقهم العادل والمشروع، المتمثل في الترقية وتغيير الإطار بدون قيد أو شرط على غرار جميع موظفي الوزارة قبل العام 2015.

ونددت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، بالأساليب “القمعية” التي تجابه بها الوزارة الوصية على القطاع، احتجاجات شغيلتها، بعد تنامي حالات تعنيف الأساتذة المحتجين في مناسبات عديدة.

ويخوض موظفو وزارة التعليم حاملو الشواهد، احتجاجات منذ أكثر من ثلاث سنوات، للمطالبة بترقيتهم وتغيير إطارهم بدون قيد أو شرط  بأثر رجعي إداري ومالي منذ سنة 2016.

 

error: Content is protected !!