أسئلة ومقترحات و أيام دراسية هذه هي حصيلة فريق الاتحاد الاشتراكي بمجلس النواب

نظم فريق حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب لقاء صحفيا الجمعة 10 ماي الجاري خصص لعرض حصيلة أعمال الفريق خلال النصف الأول من  الولاية التشريعية العاشرة.

و خلال هذا اللقاء قدم شقران امام، رئيس الفريق البرلماني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب، عرضا حول حصيلة الفريق في نصف الولاية التشريعية الحالية واصفا إياها “بإيجابية”، مضيفا أن هذه الحصيلة استحضرت مقاربة التوازن والتوافق بين موقع الحزب كمكون من مكونات الأغلبية وواجب الاضطلاع بأدواره كاملة في مراقبة العمل الحكومي.

وأبرز شقران، أن الفريق الاشتراكي راقب العمل الحكومي بالوضوح في إبداء المواقف وكشف الاختلالات والنواقص قصد معالجتها، واعتمد مقاربة تشاركية في تفاعله مع مختلف الوقائع والأحداث التي ميزت الفترة السابقة، من خلال الانفتاح على فعاليات مجتمعية أو اللقاءات والأيام الدراسية، مشيرا إلى أن الفريق البرلماني راهن على مبدأ النوع والتميز على المستويين الرقابي والتشريعي، وذلك تجسيدا من الفريق لأدواره المحددة دستوريا وقانونيا بالمؤسسة التشريعية.

 

و أكد شقران، أن الفريق الاشتراكي ظل على المدى سنوات طوال واجهة من الواجهات المؤسساتية يمثل الحزب داخل البرلمان من أجل خدمة قضايا المواطنين الذين وضعوا ثقتهم في مرشحي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عبر برنامج انتخابي يمثل مواقف الحزب و أدواره.

وإيمانا منه بالديمقراطية التشاركية، أكد المتحدث أن الفريق الاتحاد الاشتراكي بمجلس النواب، سهر على إشراك أجهزة الحزب الإقليمية والمحلية من خلال عملية التواصل بشأن كافة القضايا التي تعيشها مجموعة من القرى والمدن والأقاليم، وتوجيهها نحو القطاعات الحكومية المعنية في إطار الأسئلة الكتابية والشفوية.

وأوضح شقران، أن الفريق البرلماني وجه 1358 سؤالا كتابيا، همت المجال الاجتماعي والحقوقي بـ 53.46 في المائة، ثم مجال الشؤون الداخلية والخارجية والدينية والإدارية والبنيات التحتية الأساسية بنسبة 33.65 في المائة، فالجانب الاقتصادي والمالية بنسبة 11.26 في المائة، ورئاسة الحكومة بنسبة 1.62 في المائة.

وبخصوص الأسئلة الشفوية فقد بلغت 601 سؤالا في الفترة السابقة، وقد حظي المجال الاجتماعي والحقوقي على الحصة الأكبر منها بنسبة بلغت 40.09 في المائة، تلاه مجال الشؤون الداخلية والخارجية والدينية والإدارية والبنية الأساسية بـ27.78 في المائة، ثم الجانب الاقتصادي والمالية بنسبة 24.35 في المائة.

ويذكر أن الفريق الاشتراكي للقوات الشعبية تقدم  بـ72 مقترح قانون، من ضمنها مقترحات وضعت مشتركة مع فرق الأغلبية، إضافة إلى 36 طلب عقد اجتماع لجنة لتدارس مواضيع مختلفة، و51 طلب القيام بمهمة استطلاعية، و66 موضوعا طارئا، و12 لقاء دراسيا شمل مختلف المواضيع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

و أبرز شقران امام، أن هناك ضرورة لتهييئ الشروط الذاتية والموضوعية والقانونية والواقعية تسمح للفريق بلعب أدواره كما يجب، خاصة فيما يتعلق بورش النظام الداخلي لمجلس النواب في علاقة بجلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية وطبيعتها والنسبية في توزيع التوقيت المخصص لها.

error: Content is protected !!