فيديو : كاميرا أنوار بريس ترصد استهلاك المغاربة للبيض في رمضان وتستفسر عن أسعاره  

عبدالنبي اسماعيلي 

ارتفع استهلاك المغاربة للبيض، خلال الشهر الكريم، الشيء الذي شجع موزعي البيض و منتجيه على إنتاج كمية وفيرة هذه السنة، فقد شهدت السنة الماضية استهلاك  تراوح بين 13 و 14  مليون بيضة، أما هذه السنة فالأمر مغاير إذ لوحظ ارتفاع ملموس قدر ب7 مليون بيضة، أي أن هذه السنة تعرف استهلاكا يتراوح بين 20 و 21 مليون  بيضة . 

وفي لقاء “لأنوار بريس” مع أمين الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك في الدار البيضاء، فإن هذا الاخير صرح على أن أثمنة البيض مقارنة بالسنة الفارطة جد مناسب  إذ إن ثمنها اليوم حدد في 60 و 65 سنتيم للبيضة الواحدة و سيلاحظ  هذا الثمن  في الأيام القادمة انخفاض أكثر بسبب كثرة المنتوج هذه السنة.

وأضاف  قائلا إن المنتج هذه السنة يعد خاسرا، فهو يفقد ما بين 10 و 15 سنتيما في البيضة الواحدة، لأن ثمن السوق غير ثابت، الشيء الذي يحكم طبيعة العلاقة بين المنتج وبائع السوق، إن قاعدة العرض و الطلب متغيرة كل يوم وبالتالي فالثمن متغير معها، أما بخصوص الأثمنة الموجودة عند البقال أو البائع المتجول و التي تكون كل شهر رمضان ثابتة في حدود الدرهم أو بعض السنتيمات، فسبب ذلك جشع هؤلاء البائعون، الذين يستغلون رمضان و غياب المراقبة ، إن الثمن الذي يتم البيع به في السوق الأن هو 65 سنتيم.

وأكد امين الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك في الدار البيضاء، على أن المستهلك إذا ما رأى أن ثمن البيض في الدكاكين وغيرها مرتفعا، فلا يجب أن يخضع لجشع هؤلاء، بل يجب ان يلجأ لسوق البيض الذي تكون فيه الأثمنة صحيحة، وإذا ما واجه المستهلك لبسا بخصوص الثمن في السوق، فإنه يمكن الإستفسار عن ذلك عند الجمعية .

error: Content is protected !!