المباراة بدل القرعة لولوج كتاب الضبط لممارسة خطة العدالة بالخارج

أفاد مصدر مطلع أن وزارة العدل عمدت، أخيرا، إلى تغيير مسطرة ولوج موظفي هيئة كتابة الضبط لممارسة خطة العدالة بالخارج، باعتماد المباراة، بدل نظام القرعة، الذي كان معمولا به سابقا.
وأوضح المصدر أنه جرى إجراء المباراة، في هذا الإطار، باعتماد نظام Qcm ما خلف ارتياحا في صفوف المتابرين، خاصة أن أوراق المباراة في النظام المعتمد يجري تصحيحها بواسطة آلة معدة لهذا الغرض، مما يحول دون إمكانية المحاباة أو المفاضلة بين المتبارين بغير بمعايير الكفاءة والاستحقاق.
وكانت الجامعة الوطنية لموظفي العدل، التابعة لحزب العدالة والتنمية، أعلنت رفضها هذه الصيغة الجديدة المعتمدة لولوج موظفي هيئة كتابة الضبط لممارسة خطة العدالة بخارج أرض الوطن (المباراة) مفضلة عنها نظام القرعة، وهو ما فسره مصادرنا برغبتهم في تأبيد ما تم اعتماده على عهد المصطفى الرميد، حين كان وزيرا للعدل والحريات، حيث جرى تغيير المعايير في كل مرة على مقاس المنتسبين للحزب بالقطاع، إذ اعتمدت شهادات الدراسات الإسلامية وتم إقصاء حاملي شهادات العلوم الاقتصادية والآداب، والعلوم، رغم حمل هؤلاء الحاصلين على هذه الشهادات في التخصصات على صفة منتدبين قضائيين.

error: Content is protected !!