الإدارة الأمريكية تتجه إلى إدراج “إخوان العثماني” ضمن لائحة المنظمات الارهابية

مازالت إمكانية إدراج حزب العدالة والتنمية وحزب حركة النهضة التونسي، ضمن مرسوم جديد تعده الإدارة الأمريكية من أجل تصنيف الإخوان المسلمين منظمــات إرهابية، قائمـــة، بالرغم من تدخـــل وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، لدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتراجع عن القرار، إلا أنه لم يستجب فورا، ومازال النقاش مستمرا في البيت الأبيض.

و أفادت مصادر متطابقة، بأن مسؤولين بالاستخبارات الأمريكية نصحوا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتجنب حزب العدالة والتنمية بالمغرب، وحزب « النهضة » بتونس، وذلك لكون تصنيف جماعة الإخوان المسلمين والجماعات التي تدور في فلكها أو مقربة منها، يخضع لاعتبارات تطال أنشطة هذه المجموعات، مشيرة إلى أن النشاط السياسي وعدم الاكتفاء بالجانب الديني عاملان أساسيان في تصنيف فروع الإخوان المسلمين أو المقربين منهم.

وتعتبر بعض الأصوات الأمريكية حزب العدالة والتنمية مقربا من الإخوان المسلمين، وأن العامل الحاسم في تصنيف الجماعات الدينية هو نشاطات أي تنظيم، مبرزة أن العمل السياسي، يبقى عاملا مهما في تجنيب أي تنظيم، أن يصنف على أنه إرهابي.

error: Content is protected !!