ملف حامي الدين القيادي بحزب العدالة والتنمية يعود للواجهة من جديد وهذا ما قررته محكمة الاستئناف بشأنه

أجلت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف، النظر في ملف حامي الدين القيادي والبرلماني عن حزب العدالة والتنمية، والمتابع في حالة سراح على خلفية قضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد،  إلى غاية 18 يونيو 2019 لإعطاء الوقت الكافي لدفاع المتهمين للاطلاع الجيد على كافة تفاصيل القضية.

هيئة المحكمة  كانت قد أعلنت في جلسة سابقة ضم الملف القديم الذي يعود لسنة 1993 و الذي توبع فيه حامي بتهمة المساهمة في شجار، بعد أحدات “ظهر المهراز” التي راح ضحيتها الطالب بنعيسى أيت الجيد، بالحرم الجامعي لفاس، في خضم الصراعات الطلابية الدموية بين الفصائل الطلابية، إلى الملف الجديد الذي يتابع فيه عضو مجلس المستشارين لحزب المصباح، في حالة سراح مؤقت، بتهمة‫ المساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

 

error: Content is protected !!