إيداع شرطي السجن بآسفي وهذه هي التهم الموجهة إليه

عبد النبي اسماعيلي

أودعت النيابة العامة باستئنافية آسفي موظف أمن برتبة مقدم شرطة يعمل بفرقة التدخل السريع، السجن المحلي بالمدينة، بعدما وجهت إليه تهمة النصب والاحتيال على أشخاص أوهمهم  بالتشغيل و التوسط لهم أمام وحدات صناعية مقابل مبالغ مالية.

جاء اعتقال الجاني بعدما قدم العديد من الضحايا شكايات إلى النيابة العامة بخصوص النصب و الاحتيال الذي تعرضوا له من طرف الشرطي، و تم فتح تحقيق من طرف الشرطة القضائية بآسفي الجمعة 10 ماي 2019، وقد كشفت التحقيقات الأولية ان الشرطي، يشتبه في تورطه  بالنصب على  أكثر من ستة أشخاص عن طريق إعطائه وعودا بتشغيلهم في منشآت صناعية في المدينة.

وفي سياق البحث و التحريات التي باشرتها الشرطة القضائية في أسفي بخصوص الفعل الجرمي الموجه للشرطي، اتضح أن هذا الأخير أودع بعض الوثائق الشخصية و البطائق البنكية  وشيكات بدون رصيد لدى ضحاياه كضمانة مقابل المبالغ المالية التي أخذها منهم.

وقد مكنت إجراءات البحث من استرجاع هذه الأدلة من الضحايا و متابعة الجاني من خلالها، كما أنها تعد القرائن التي تثبت الفعل الجرمي الذي ارتكبه، وبذلك تم إيداعه السجن المحلي في آسفي ، و قامت المديرية العامة للأمن الوطني بفتح ملف تأديبي في حقه، ليتم إصدار الأحكام التأديبية و الإدارية الضرورية بعد انتهاء البحث القضائي.

error: Content is protected !!