حدة التوتر بين واشنطن وطهران يتجه نحو التصعيد وهذا ما صرحت به موسكو بخصوص النزاع 

أكد الكرملين، اليوم الأربعاء، أن موسكو “لم تتلق أي ضمانات من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن الملف الإيراني، وأن الوضع يتجه نحو التصعيد بسبب ضغوط أمريكا المتزايدة على طهران”.

وقال الناطق الرسمي باسم الكرملين ، دميتري بيسكوف، إن موسكو لم تتلق أي تأكيدات أو ضمانات من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن إيران، ف”الوضع واضح ويميل إلى التصعيد بسبب ضغط واشنطن المتواتر على طهران”.

وأوضح بيسكوف ،في مؤتمر صحفي ،”بينما نراقب استمرار التصعيد والتوتر حول هذا الموضوع، نأسف للقرارات التي يتخذها الجانب الإيراني ، و نفهم بوضوح أن الجانب الإيراني لا يتخذ هذه القرارات طواعية، وليس بشكل استباقي، ولكنه يرد على الضغوط الممارسة عليه والتي تتعارض بشكل عام، مع روح ورسالة خطة العمل الشاملة” (الاتفاق النووي مع إيران).

وأوضح بيسكوف ، إن “تصرفات الولايات المتحدة هي التي أثارت الجانب الإيراني، وإن موسكو أعلنت بالفعل ذلك على مختلف المستويات” ، مشيرا إلى أن “القلق العام لا يزال قائما”.

يشار الى ان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أجرى ،أمس الثلاثاء، محادثات في سوتشي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، كما استقبله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وتعتبر هذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها بومبيو ،الذي تم تعيينه في هذا المنصب الدبلوماسي منذ مارس 2018 ، إلى روسيا كوزير للخارجية.

error: Content is protected !!