طلبة الطب يقاطعون الإمتحانات وأمزازي يحملهم المسؤولية…

أكدت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب، وطب الأسنان، استمرار الطلبة مقاطعة الدروس النظرية والتطبيقية والتداريب الإستشفائية، بالإضافة إلى مقاطعة إضافة إلى مقاطعة إمتحانات الأسدس الثاني.

وقد سبق للتنسيقية أن ناقشت العرض الحكومي، الذي تلقته يوم الخميس 16 ماي، حيث رفضت مشروع الاتفاق، متشبتة بجميع مطالب لطلبة الطب وطب الأسنان.

ومن جانبه حمل س عيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، خلال جلسة الإستجواب الشفهية بمجلس النواب،  طلبة الطب مسؤولية الهدر الجامعي، معتبرا أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة استجابتا لكل المطالب المعقولة التي تقدموا بها.

وأضاف أمزازي اليوم الإثنين قائلا : “إن الوزارة اتخذت الإجراءات المناسبة من أجل إستدراك ما ضاع من الزمن الجامعي، بالنسبة لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان ، كما حددت تواريخ اجراء الامتحانات”.

وتابع قائلا : “إن الامتحانات سيتم اجراؤها في وقتها، واللي حضر مرحبا به، أما من لم يحضر فليتحمل مسؤوليته”.

error: Content is protected !!