الأمن الإسباني يلقي القبض على متزعم أحد أخطر المنظمات الإجرامية في أوربا

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية الأربعاء 22 مايو 2019 عن اعتقال مصالح الأمن بمدينة ( هويلبا ) جنوب إسبانيا أحد المشتبه بهم الذي يعتقد أنه يتزعم واحدة من أخطر المنظمات الإجرامية في أوربا والذي حصل على مبالغ مالية مهمة تقدر بحوالي 600 مليون أورو من أنشطته الإجرامية خلال الفترة ما بين 2017 و 2019.

وقال بيان لوزارة الداخلية الإسبانية إن عملية اعتقال المشتبه به ( 48 سنة ) جاءت في إطار عملية أمنية تم تنفيذها في وقت متزامن بعدة دول أوربية ضد أنشطة وتحركات هذه الشبكة الإجرامية التي يقودها الشخص المعتقل .

و أوضح نفس المصدر أن هذه العملية التي تم تنفيذها بتنسيق مع ( الأوروبول ) مكنت من إلقاء القبض على 22 شخصا يشتبه في انتمائهم لهذه الشبكة الإجرامية وذلك بكل من إسبانيا وبولونيا وليتوانيا مشيرا إلى أنه تم في هذه البلدان الثلاثة حجز ومصادرة مبلغا ماليا يقدر بثمانية ملايين أورو نقدا ومجموعة من الأحجار الكريمة والمجوهرات وسبائك الذهب والسيارات الفارهة .

وحسب البيان فإن الأموال التي تحصلت عليها هذه المنظمة الإجرامية من خلال أنشطتها المشبوهة وعملياتها في مجال النصب والاحتيال التي قامت بها خلال الفترة ما بين 2017 و 2019 قدرت بحوالي 600 مليون أورو مضيفا أن هذه المبالغ المالية خضعت لعمليات غسيل عبر مجموعة من مكاتب الصرف قبل أن يتم استثمارها في اقتناء العديد من العقارات في إسبانيا وببلدان أخرى .

وأكدت وزارة الداخلية الإسبانية أن أعضاء هذه المنظمة الإجرامية التي تم تفكيكها ” كانوا يعملون باحترافية عالية ويقومون بتهريب والاتجار في المخدرات والسجائر المهربة على نطاق واسع فضلا عن تنفيذهم لعمليات قتل منظمة وغسيل الأموال ” .

وأكد المصدر ذاته أن عملية تفكيك هذه الشبكة الإجرامية جاءت نتيجة ” تحقيقات وتحريات واسعة ومعقدة تعد الأكبر من نوعها التي تم القيام بها حتى الآن في أوربا ضد شبكات الجريمة المنظمة ” .

error: Content is protected !!