تتويج الفائزين في المسابقة الرمضانية لتجويد وحفظ القرآن الكريم بالداخلة

تم، مساء الثلاثاء 21 مايو بالداخلة، تتويج الفائزين في المسابقة الرمضانية لتجويد وحفظ القرآن الكريم والسيرة النبوية ومتن ابن عاشر، وذلك على هامش الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوية.

وتندرج هذه التظاهرة في إطار الأنشطة الدينية والثقافية و التربوية التي ينظمها مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب خلال شهر رمضان المبارك، بتنسيق مع المجلسين العلميين بوادي الذهب وأوسرد، والمندوبية الجهوية للأوقاف والشؤون الإسلامية.

وتتوخى هذه المسابقة دعم وتشجيع الناشئة على حفظ القرآن الكريم وإدراك علومه، كما يتضمن برنامجها فروعا لحفظ متن ابن عاشر الفقهي، والسيرة النبوية لخير الأنام عليه الصلاة والسلام.

وأسفرت نتائج المسابقة عن فوز الطالب إدريس البرادعي بالمرتبة الأولى في فرع “حفظ وتجويد القرآن الكريم”، فيما عادت المرتبة الثانية لعبد الصمد الكنانة، والمرتبة الثالثة ليحيى الجوهري، والمرتبة الرابعة لوئام آيت أوباها، والمرتبة الخامسة لحمزة الهرد.

وفي فرع “السيرة النبوية”، أحرزت الطالبة هبة حميمو المرتبة الأولى، فيما عادت المرتبة الثانية لتوفا بودن، والمرتبة الثالثة لخديجة القادري، والمرتبة الرابعة لعبد الحي بارك الله، والمرتبة الخامسة لمحمد لعبيدي.

أما في فرع “متن ابن عاشر”، فقد أحرز الطالب محمد الأمين حيبلتي المرتبة الأولى، متبوعا بجنات لمريق في المرتبة الثانية، ودنيا القسطالي في المرتبة الثالثة، وملاك القاسمي في المرتبة الرابعة، وإياد لمريق في المرتبة الخامسة.

وتميزت المباريات الإقصائية لهذه المسابقة الجهوية بتنافس قوي بين المتبارين وفي أجواء روحانية عطرة، أصغت خلالها آذان الحاضرين إلى تلاوات مباركات بما أفاء الله تعالى على المشاركين من عذوبة وصفاء الأصوات، التي تلقت إرشادات وتوجيهات من لجنة التحكيم التي شملت مجال التجويد والعلوم عموما.

وشارك في هذه المسابقة، التي احتضنها مسجد “البيعة” بمدينة الداخلة، أزيد من 190 من التلاميذ الصغار والكبار (ذكورا وإناثا)، بينهم طلبة الكتاتيب القرآنية الموجودة بالمدينة، وبحضور وازن لمجموعة من الخطباء والأئمة الذين يؤمون المصلين بمساجد المدينة.

بعد ذلك، تواصل الحفل بفقرات شيقة أدتها “مجموعة الإخوة الصويري” بالدار البيضاء و”جوق شباب الأندلس”، أتحفا من خلالها الجمهور الحاضر بشذرات من المديح والسماع، والفن الأندلسي بنفحات وابتهالات دينية.

ثم قدمت مجموعة الفنان الموريتاني محمد سالم ولد الميداح فقرات مديحية بالعربية والحسانية في مدح خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، أثارت إعجابا وتفاعلا لدى الحاضرين من ساكنة الداخلة.

كما قدمت فرق فنية محلية وموريتانية فقرات مديحية متميزة في مدح نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، لقيت تجاوبا كبيرا من طرف جمهور المهرجان الذي يواصل حضوره بكثافة خلال هذا المهرجان الفني والديني.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، المنظمة ما بين 17 و23 ماي الجاري تحت شعار “رمضان الداخلة.. أمسيات روحانية”، سهرات فنية ذات نفحات دينية تشمل وصلات من الأمداح النبوية وفقرات تراثية أصيلة من المدح الحساني.

error: Content is protected !!