هارب من العدالة يطلب من الشرطة 15 ألف إعجاب لتسليم نفسه…

مقايضة غريبة قام بها أحد الهاربين من العدالة بأمريكا، حيث توصلت إدارة الشرطة بولاية كونيتيكت، بطلب من هذا الشخص يقي  بأن يسلم نفسه إذا قام عدد كاف من الناس بالتفاعل مع إعلان طلبه للعدالة على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما أوردته صحيفة “ذا غارديان البريطانية”.

وقد صدرت ضد جوزيه سيمز “29 عاما” سبع مذكرات اعتقال، لمحاكمته على جرائم تتراوح بين تعكير الصفو العام، والمخاطرة بإصابة طفل.

ومن جانبه أكد الملازم بريت جونسون من شرطة مدينة تورنغتون بولاية كونيتيكت عبر تدوينة على صفحة القسم “بالفايسبوك”،  على أن سيمز قد تواصل معه من خلال موقع التواصل الاجتماعي، ووافق على تسليم نفسه في حالة حصل منشور يحتوي على إعلان طلبه للعدالة على 15 ألف إعجاب، وأضاق الشرطي “قد يكون هذا صعبا لكنه ممكن”.

وبدورها تمكنت وكالة Associated Press الأمريكية من التواصل مع سيمز، الذي قال إنه جادٌّ بشأن هذا العرض.

وكتب قائلا: “أردت أن أمنحهم حافزا بسيطا على كل العمل الشاق الذي بذلوه للقبض علي”، مضيفا أن التهم الموجهة إليه نابعة من مشاكل عائلية، وأنه سئم من الهرب من السلطات.

وتابع: “إن الالتفات إلى الخلف كل خمس ثوانٍ يمكن أن يسبب الكثير من التوتر”، مؤكدا أنه “رجل يفي بكلمته”.

 

error: Content is protected !!