تخوفات من أن تؤدي إجراءات عزل الرئيس الأمريكي ترامب الى تبعات كبيرة

أكدت رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية نانسي بيلوسي أن بدء إجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب سيؤدي الى “انقسامات كبيرة”، معتبرة أنه من المبكر جدا الإقدام على خطوة من هذا القبيل.

وقالت بيلوسي، في تصريح أمس الخميس غداة سجال محتدم مع دونالد ترامب “يمكن أن نكشف الوقائع للامريكيين من خلال تحقيقاتنا، ويمكن أن يقودنا ذلك الى لحظة تصبح معها الاقالة حتمية، او لا. لكننا لم نبلغ بعد هذه النقطة”.

وأضافت القيادية في الحزب الديمقراطي “تقديري أن (اجراءات) الاقالة ستكون بالتأكيد مصدر انقسامات كبيرة”.

وانزلقت المعركة بين ترامب والديمقراطيين إلى حرب مفتوحة الاربعاء عندما أعلن ترامب، بغضب، أنه لن يتعاون مع الديمقراطيين حول المشاريع الكبرى مثل خطة البنية التحتية طالما لم يوقفوا “تحقيقاتهم الفارغة” التي تستهدفه.

وكان ترامب يرد على قول بيلوسي إن الرئيس “منخرط في عملية تستر” لمنعهم من اقتفاء الآثار التي خلفها التحقيق في شبهات صلات مع روسيا خصوصا شبهة تعطيل العدالة.

وكانت الادارة الامريكية رفضت مرارا التعاون في تحقيقات برلمانية اطلقها الديمقراطيون الذين يتمتعون بسلطات واسعة في طلب إجراء تحقيقات واستدعاءات بفضل اغلبيتهم في مجلس النواب.

error: Content is protected !!