أهم ماورد في صحف نهاية الأسبوع 25-26 ماي باللغة الفرنسية

Tel Quel

• أكد المجلس الأعلى للحسابات أن المغرب يحقق مستويات جيدة من النضج في ثماني 8 خدمات، تتعلق على الخصوص بالضرائب (على الدخل، وعلى الشركات وعلى القيمة المضافة). والخدمات السبع الأخرى، مثل المستندات الشخصية والتصريحات للصحافة وتسجيل السيارات، لا تزال بعيدة عن المستوى الأوروبي.

• تحديث النظام الجبائي، في صلب المناظرة الوطنية حول الجبايات، من أجل عدالة جبائية. فمن ناحية، يجب أن تشمل الضريبة على الدخل جزءا كبيرا من المواطنين مما يعني ارتفاع إيرادات الدولة. من ناحية أخرى، يجب ضمان حياد الضريبة على القيمة المضافة لأنها ضريبة يتم استرجاعها. فبناء دولة اجتماعية فعالة يتطلب إيرادات ضريبية كبيرة، لكن الفكرة التي يتعين التوافق بشأنها تكمن في أن التوزيع العادل لثمار النمو لا يمثل فقط الوسيلة الوحيدة للحد من التفاوتات وتحقيق نمو أقوى. كما أن الإعفاءات الضريبية والتخفيضات الجبائية التي شملت الرأسمال ينبغي أن يكون لها تأثير إيجابي على النمو، لكن هذا الهدف لا يزال من الصعب تحقيقه.

Le reporter

• بدل أن يضرب المنتخبون ورؤساء الجماعات المثل في احترام القانون ومحاربة التبذير، فإنهم يسمحون بالرشوة، ويستفيد هؤلاء من مواقعهم للاغتناء بشكل غير مشروع، معتقدين أنهم في منأى عن ربط المسؤولية بالمحاسبة . وإذا كانت هذه التجاوزات تمر في صمت في الماضي، إلا أن الوضع مغاير تماما في الوقت الراهن، حيث تكشف تقارير المجلس الأعلى للحسابات مجموعة من القضايا التي تهم تورط بعض المنتخبين في قضايا تتعلق بالشطط في استعمال السلطة واختلاس أموال عمومية والفساد وتزوير وثائق إدارية.

• دعا الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، محمد بنعبد القادر، إلى تغيير الآلية المتبعة في عملية التعيين في المناصب العليا. وأبرز الوزير، في كلمة أمام مجلس المستشارين، أن هذه القضية تتطلب إحداث مؤسسة مركزية تسهر على توحيد المعايير المطلوبة لشغل هذه المناصب، وهو ما سينهي احتكار الحكومة للتعيين في المناصب العليا. وفي واقع الأمر، تتعلق المسألة بكسر احتكار حزب العدالة والتنمية، الذي كان سيعمل على استبدال حوالي 200 إطار عال بآخرين يدعمون الحزب.

Libération

• أكد الوالي المدير العام للجماعات المحلية، خالد سفير، أن تقليص آجال أداء مستحقات المقاولات إسهاما في تحسين مناخ الأعمال يعد أولوية وطنية. ونبه سفير إلى أن التأخير في الأداء يهدد مناخ الأعمال والتوازنات المالية للمقاولات، مشددا على أن تقليص آجال الأداء يعد من عوامل تحسين مناخ الأعمال وتقليص المخاطر التي تتربص بالمقاولات.

• أفاد بنك المغرب و الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية بأن أسعار الأصول العقارية تراجعت ب 0.2 في المئة، على أساس سنوي، خلال الفصل الأول من 2019 . ويعكس هذا التراجع، بحسب المصدر ذاته، تراجع مبيعات الإقامات السكنية ب 0.3 في المئة و العقارات المهنية ب0.5 في المئة، فيما سجلت أسعار الأراضي ارتفاعا بـ 0.3 في المئة.

Al Bayan

• تمكن فريق طبي وتمريضي بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي الحسن بن المهدي بالعيون، في سابقة من نوعها على صعيد الأقاليم الجنوبية للمملكة، من إجراء عملية جراحية مستعجلة على مستوى الشريان الفخذي، تفاديا للبتر، تتمثل في إعادة جريان الدورة الدموية على مستوى الطرف السفلي عن طريق تدخل على مستوى الشريان الفخذي الأيسر. وأفاد بلاغ لوزارة الصحة، أن الطاقم الطبي تمكن من “تعويض الشريان المبتور كليا بوريد تم أخذه من الفخذ الآخر للمريض، في عملية دقيقة دامت حوالي ثلاث ساعات، مرت في ظروف جيدة، وكللت بالنجاح حيث عاد تدفق الدم لحالته الطبيعية، وتم إنقاذ حياة الطرف السفلي وحياة المريض”.

• أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل، خلال شهر أبريل الماضي، ارتفاعا بنسبة 6ر0 في المئة بالمقارنة مع الشهر السابق. وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية، أن هذا الارتفاع ناجم عن ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 4ر1 في المئة، واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية. وحسب المذكرة، فقد همت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري مارس وأبريل الماضيين، على الخصوص، أثمان الخضر ب 9ر4 في المئة، والفواكه ب 8ر4 في المئة، والسمك وفواكه البحر ب 2ر2 في المائة، واللحوم ب 8ر1 في المائة.

Maroc Hebdo

• قال الحسين اليماني، الكاتب العام لنقابة صناعات البترول والغاز، إنه على الرغم من أن رواتب مستخدمي شركة “لا سامير” ت دفع شهري ا، إلا أن وضعهم المادي “منهار، لأنهم فقدوا أكثر من 40 بالمئة من أجورهم، بالإضافة إلى جميع الامتيازات”، مشيرا إلى أن “بيع (لا سامير) يرتبط، في المقام الأول، بإرادة سياسية للحكومة”. وأضاف اليماني، في حديث للأسبوعية، أن تصريحات الحكومة “تثبط المستثمرين الأجانب الذين كانوا مهتمين بإعادة الحياة ل(لا سامير)”.

• هجرة العقول المغربية متواصلة. فبعد حصولهم على التكوين في بلدهم الأصلي، وفي غياب التحفيزات وانعدام الآفاق في سوق الشغل بالنسبة لغالبية الحالات، يجد العديد من المغاربة الشباب الحاصلين على شهادات عليا في مجال المعلوميات أنفسهم مضطرين إلى مغادرة البلاد أمام عروض العمل المغرية في فرنسا. وتسببت هذه الهجرة في حصول نقص كبير في هذا النوع من الأطر في المغرب. ووفقا لدراسة أجراها موقع “Rekrute”، فإن 85 من الحاصلين على Bac + 4 و70 من الحاصلين على Bac + 5 فما فوق تم التواصل معهم من قبل مشغل أجنبي.

La nouvelle Tribune

• وقع الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومركز (Policy Center for the New south) اتفاقية شراكة، تضع لبنات تعاون وثيق بين أرباب العمل وعالم التفكير والبحث في مجالات مثل السياسة، والصناعة، والتجارة، ومحركات النمو الجديدة، والسياسات العمومية، والقطاع الخاص والمجالات الترابية، وريادة الأعمال، والعلاقات الاجتماعية داخل المقاولة. وستمكن هذه الاتفاقية من إقامة مبادرات مشتركة ملموسة، والعمل كجسر بين صناع السياسات العمومية والفاعلين الخواص، بهدف تسهيل الاندماج التجاري، والتحول الاقتصادي للقارة الإفريقية.

• لماذا لم يتم بعد تفعيل قانون العمال المنزليين ؟ فقد دخل المرسوم المنظم لعقد العمل بين العامل المنزلي ومشغله حيز التنفيذ في أكتوبر 2018، بينما تمت المصادقة أيضا على المرسوم المتعلق باستفادة العاملين المنزليين من خدمات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بمجلس الحكومة في يناير 2019. لكنه لم يصدر إلى حدود اليوم في الجريدة الرسمية، وهو شرط ضروري لتطبيقه. وهذه هي العقبة الرئيسية التي تواجه اليوم العمال المنزليين ومشغليهم والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الذي سيسهر على تنظيم وتفعيل التغطية الاجتماعية لهذه الفئة من المأجورين.

L opinion

• استهدفت حملة طبية بالرباط، السائقين المهنيين وانكبت على ضرورة إيلاء العناية الفائقة للصحة البصرية، قصد القيام بفحوصات طبية دورية، ضمانا لإنجاح ورش السلامة الطرقية. وتمحورت الفحوصات التي استفاد منها السائقون، حول عملية قياس الحدة البصرية بالأجهزة الطبية المخصصة، على أن تتكفل اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير باقتناء النظارات الطبية للسائقين الذين تثبت الكشوفات أنهم بحاجة لتصحيح النظر. وتم تأطير هذه العملية من طرف أطباء مختصين في طب العيون، من خلال السهر على الكشف عن مختلف الأمراض التي قد يتعرض لها السائق المهني على مستوى البصر، من قبيل الجلوكوما أو الماء الأزرق (ارتفاع ضغط العين)، والتنكس البقعي DMLA، والتهاب العنبية Uvéite، بالإضافة إلى اعتلال الشبكية السكري، والتهاب العصب البصري.

• بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي،عقدت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، مؤتمرا صحفيا للإعلان الرسمي عن تسجيل مواقع مغربية جديدة ضمن لائحة المناطق الرطبة ذات الأهمية الإيكولوجية على الصعيد العالمي(رامسار). وأعلنت المندوبية عن تسجيل 12 موقعا مغربيا رطبا جديدا ضمن لائحة (رامسار)، لتصبح بذلك عدد المناطق المغربية الرطبة المسجلة بلائحة رامسار (المعاهدة الدولية للحفاظ والاستخدام المستدام للمناطق الرطبة) تضم 38 موقعا.

 Le Temps

• انطلاقا من دجنبر القادم، ستخضع المقاولات المغربية، ذات الاستهلاك العالي للطاقة، إلى تدقيق طاقي إلزامي، حيث ستمكن المعطيات التي سيتم جمعها، الحكومة من تحسين استراتيجيتها للنجاعة الطاقية. وتهدف الحكومة إلى إشراك جميع الفاعلين الاقتصاديين في تخفيض الفاتورة الطاقية للبلاد. وهكذا، سيصبح التدقيق الطاقي الإلزامي، اعتبارا من دجنبر 2019، عملية إلزامية للمؤسسات والمقاولات العمومية، التي يتجاوز استهلاكها للطاقة الحرارية عتبة محددة مسبقا.

• مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط لا تتوقف عن الإبداع، فبإطلاق أحدث برامجها، “Mining Challenge by OCP”، تطور المجموعة العالمية الرائدة في مجال الفوسفاط ومشتقاته فكرة مبتكرة تبرز دينامية الابتكار، التي تنهجها. ويندرج إطلاق هذا البرنامج، قبل أسابيع، في إطار التحول الرقمي للمجموعة. وأوضحت المجموعة، في بلاغ لها، أنها ” تطمح من خلال هذه المبادرة إلى تحديد المقاولات الناشئة المحلية والإفريقية، والمقاولات التي تديرها الجالية الإفريقية للعمل على تطوير حلول رقمية مبتكرة للاستجابة للقضايا الاستراتيجية والعملياتية لمهن التعدين “.

Challenge

• أوصى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، في تقرير قدمه خلال لقاء تواصلي بالرباط، بسلسة من الإجراءات الرامية إلى ضخ دينامية نوعية في تطور التعليم العالي بالمغرب. وسجل المجلس خلال اللقاء الحاجة إلى اعتماد نموذج جديد يصون المهام الكونية للجامعة مع أخذ رهانات وتحديات التحولات الكبرى للبيئة الوطنية والدولية بعين الاعتبار، من خلال الارتكاز على المكتسبات التي راكمتها الجامعة. كما شدد على ضرورة الاستثمار في مهام الجامعة الجديدة من قبيل التكوين والبحث، والتي انبثقت أساسا خلال العقود الأخيرة فوجهت الجامعة نحو “النموذج المقاولاتي”.

• قالت مديرة مكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل، لبنى طريشة، إن التكوين بالتناوب يعد الوسيلة المثلى للتدريب المهني، بالنظر إلى دوره كمحفز في عملية تلقين المتدربين، الذين يكتسبون مهارات وخبرات من خلال العمل داخل المقاولات، وهو ما يسهل الإدماج المهني. وأوضحت طريشة، في حوار مع الأسبوعية، أن تطبيق هذا النوع من التكوين يبقى رهينا بتعبئة المقاولات لتوفير التداريب والمؤطرين للإشراف على المتدربين بالتناوب. وتابعت “نأمل أن يستفيد مشروع “مدن مهن كفاءات” من فتح فضاءات المقاولات من أجل التكوين وتوسيع عروض التداريب لصالح المتدربين”.

Le Matin

أشرف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عقب أداء صلاة الجمعة بمسجد “الإسراء والمعراج” بالدار البيضاء، على تسليم جائزة محمد السادس للنساء المتفوقات في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم الموسم الدراسي 2017- 2018. ويتعلق الأمر بكل من فاطمة لعضام من سلا، ويامنة ابجاو من طانطان، ومينة السكوري من النواصر، وحياة سنون من وجدة، والحسنية منوني من زاكورة. وبهذه المناسبة، ألقى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، كلمة بين يدي أمير المؤمنين، أكد فيها أن عدد المستفيدين من البرنامج بين سنتي 2000 و 2018، بلغ أكثر من 3 ملايين مستفيد، ينضاف إليهم متتبعو البرنامج على “قناة محمد السادس للقرآن الكريم”، التي تبثه مرتين في اليوم، وبموقع الوزارة على الأنترنت.

• قريب ا، لن نكون ملزمين بتلقي الرسائل النصية القصيرة المرسلة للاستكشاف التجاري، والتي لا نرغب فيها. وفي هذا الصدد، اجتمعت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات واللجنة الوطنية لمراقبة حماية البيانات الشخصية مؤخر ا بممثلي ثلاثة من مستغلي شبكات الاتصالات لمناقشة سبل تنظيم هذه المسألة، وتعزيز حماية البيانات الشخصية للمواطنين ضد أي آثار غير مرغوب فيها. وفي بيان مشترك، أكدت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات واللجنة الوطنية لمراقبة حماية البيانات الشخصية، أن الفاعلين التزموا بأن تحتوي جميع الرسائل النصية القصيرة للاستكشاف التجاري على إشارة حول الوسيلة المتاحة للزبون حتى لا يتوصل بهذه الرسائل.

error: Content is protected !!