الحزب الشعبي الأوروبي يتصدر الانتخابات الأوروبية

تصدر الحزب الشعبي الأوروبي نتائج الانتخابات الأوروبية التي اختتمت اليوم الأحد، بعد حصوله على 178 مقعدا، متبوعا بالتحالف التقدمي للاشتراكيين الديمقراطيين ب 147، وذلك حسب التقديرات الأولية التي نشرها البرلمان الأوروبي مساء اليوم.

يشار إلى أن هذه التقديرات لا تأخذ بعين الاعتبار نتائج الاقتراع في إيطاليا التي أغلقت مكاتبها في الساعة الحادية عشر مساء.

وبهذه النتيجة، لن يكون بوسع الحزب الشعبي الأوروبي والتحالف التقدمي للاشتراكيين الديمقراطيين تشكيل أغلبية لوحدهما داخل البرلمان الأوروبي، وهي سابقة منذ عشرين سنة.

من جهة أخرى، حصل تحالف الليبراليين الديمقراطيين من أجل أوروبا على 101 مقعدا، ومجموعة الخضر على 70 مقعدا، في حين حاز اليمين المشكك في أوروبا على 103 مقعدا، واليسار الراديكالي على حوالي 41 مقعدا.

ودعي 427 مليون ناخب أوروبي إلى التصويت لانتخاب 751 نائبا في البرلمان الأوروبي لولاية مدتها خمس سنوات، يلعبون خلالها دورا حاسما في صياغة القوانين الأوروبية.

وشهدت الانتخابات الأوروبية إقبالا كبيرا من قبل الناخبين حيث تقدر نسبة المشاركة ب51 في المائة بالنسبة الى الدول ال27 الاعضاء في الاتحاد من دون المملكة المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم البرلمان الأوروبي جوم داش أنه مع احتساب المملكة المتحدة، فإن هذه النسبة يمكن أن تتراوح بين 49 و52 في المائة.

error: Content is protected !!