سكينة درابيل تعتذر للجمهور المغربي

عبد الرحيم الراوي

قدمت الممثلة الكوميدية سكينة درابيل، من خلال حوار أجرته معها إحدى الجرائد الوطنية، الاعتذار للجمهور المغربي على المستوى الباهت والمتواضع الذي ظهرت به خلال مشاركتها في عملين كوميديين.

وخلال هذا الحوار، اعترفت الممثلة الشابة، بأنها أصيبت بالغرور بسبب شهرتها في السنوات الأخيرة، لكنها سرعان ما تداركت الأمر وأخضعته تحت السيطرة، وذلك بعد أن تلقت نصائح من قبل الممثلة المقتدرة فضيلة بن موسى، حيث نبهتها الى خطورة الغرور الذي قد يتسبب في نهاية مأساوية لأي فنان يسعى الى الشهرة وحب الجمهور.

اعتذار سكينة درابيل جاء بعد موجة من الانتقادات من قبل رواد الفضاء الأزرق “فايسبوك” ، على اثر مشاركتها في السلسلة الكوميدية “همي ولاد عمي” وفي كبسولة “علال وكاميليا”، حيث وصفوا أدوارها ب”المطية” و”الحموضة”

هذا الاعتذار يفسر التفاعل الاجابي بين درابيل وجمهورها، ويؤكد احترام هذه الأخيرة لمتتبعيها على الشاشة الصغيرة، كما يؤشر على مستقبل أفضل، وهذا ما يتمناه الجمهور المغربي لجميع الفنانين وللفن بشكل عام.

فالخطأ مسألة طبيعية ومن لا يخطئ لا يعمل كما يقول الحكماء، لكن يبقى الإعتذار من شيم الكبار.

error: Content is protected !!