أزيد من مليار شخص بالعالم عرضة لفقدان السمع بسبب الهواتف الذكية

حذّرت منظمة الصحة العالمية،من أن نحو 1.1 مليار شخص في العالم عرضة لفقدان أسماعهم، جراء التعرض للأصوات العالية المنبعثة من سماعات الهواتف الذكية.

وقالت المنظمة في بيان صحفي على موقعها الإلكتروني، إن «التعرّض لأصوات صاخبة ولفترات طويلة من خلال سماعات الهواتف يعرض نصف سكان العالم ممن تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عامًا لفقدان السمع».

وأشارت المنظمة إلى أن 466 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من تدهور السمع مقارنة بنحو 360 مليون شخص في 2010، و قالت إنه: من المتوقع زيادة هذا الرقم إلى نحو 900 مليون شخص أي ما يعادل واحدا من كل عشرة أشخاص بحلول2050

وقد دعت المنظمة الشركات المنتجة للهواتف الذكية إلى تطوير برمجيات تتحكم في مستوى الصوت تلقائيًا، عندما يرتفع عن الحد الضار للسمع، وتحكم الآباء في مستوى الصوت بحيث يكون لديهم الخيار، إذا تجاوز أحد الحد المفروض للصوت، و أضاف تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في البيان: «هذا المعيار الجديد سيحمي المستخدمين الصغار لهذه الأجهزة»، مؤكدا بالقول: «عليهم أن يدركوا أنهم إذا فقدوا سمعهم، لن يرتد إليهم مرة أخرى».

error: Content is protected !!