مهاجر مغربي ينهي حياته شنقا بسبب وثائق الإقامة الإسبانية

أقدم مهاجر مغربي بمنطقة “كامبو إيرموصو” الإسبانية، أول أيام عيد الفطر والمتزامن و 5 من يونيو الجاري، على وضع حد لحياته بطريقة بشعة.

وأفادت مصادر إعلامية، أن زملاء المهاجر المغربي عثروا عليه معلقا بواسطة حبل داخل حقل الفلاحة الذي يشتغل به، مشيرين إلى أن أسباب انتحاره شنقا تعود إلى عدم تمكنه من الحصول على وثائق الإقامة الإسبانية.

وأكد المصدر ذاته بأن مصالح الأمن الإسبانية فتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات الانتحار، بينما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى المدينة.

error: Content is protected !!