ساكنة الحاجب تنتفض ضد خطيب بمكناس اتهمها من فوق المنبر باحتضانها للمعصية

محمد أزرور
عرفت ساحة الحجباوي بمدينة الحاجب زوال السبت 8 يونيو الجاري  وقفة احتجاجية لساكنة المدينة ضد فقيه من مدينة مكناس اتهم مدينتهم “باحتضان المعصية “، و قد افاد أحد المصلين من مدينة الحاجب و الذي أدى صلاة الجمعة  أنه فوجئ خلال الخطبة بالخطيب يقول بالحرف الواحد  “ألو الحاجب ألو المعصية هانا جاي”.
و قد ألقيت خلال الوقفةالاحتجاجية كلمات تنديدية بما اعتبر اعتداء للخطيب على ساكنة الحاجب و مسا بكرامتها و عفتها ، إذ سمح لنفسه بالتطاول من على منبر  بيت الله ليوجه حقده و ضغينته نحو ساكنة مدينة شريفة تعتبر منذ القدم معقل النضال و المقاومة، و نعتها بكونها وكرا للفساد من خلال خطاب الكراهية و التحريض على الفتنة.
وقد عقدت الهيئات السياسية بالإقليم و بعض جمعيات المجتمع المدني  لقاءا موسعا بقاعة الاجتماعات التابعة للمجلس البلدي للحاجب ،حيث تداولوا في أن النازلة ،و خرجوا بقرارات  لمواجهة الخطيب المعتدي بمراسلات الجهات المعنية بتدبير الشأن الديني و تكوين لجن للتواصل مباشرة مع عدة مسؤولين آخرين لوضع حد لمثل هذه الانزلاقات المجهولة العواقب.

.

error: Content is protected !!