انتظار بطعم الجرح: قصيدتان لرضوان أورامي

     رضوان أورامي
 

– انتظار

انتظريني 
على شفاه الجمر والنار 
أو على نغم عود وأوتار
أو إن شئت 
على رصيف انتظار
انتظريني
على مهب الريح 
وفي يديك شمس وأقمار
تتوعدين كالرعود
والأمطار
انتظريني
حتى إن مللت الانتظار 
فابتلعي البحور
والأنهار
فأنا باختصار
لن أعود لن أعود 
ذوبتني ساعات اللقيا
وأعياني الترحال
ومللت وجوه الليل 
ومللت النهار
انتظريني كما شئت 
فانا قررت ان لا أعود

– الجرح

كان علي أن أرحل 
قبل أن ألقاك 
وقبل أن يتصدع الافق من حولي 
والزمن
وكل الوقت
وقبل أن تجرح وجه الشمس عينيك 
وقبل أن أكمل القصيد فيك 
قبل أن أكتبها
قصائدي فيك كالجرح 
أو إن شئت كالموت 
يداك ملطخة بجرحي 
وألمي
فلماذا أنت هكذا كالوقت لا ترحمين ؟
error: Content is protected !!