الأمن يستمع إلى البرلماني “الغشاش” و “أخته” النائبة البرلمانية تصف المغاربة بالكلاب المسعورة والجائعة

وصفت البرلمانية عن حزب “العدالة والتنمية” سعاد بولعيش، المغاربة الذين انتقدوا “أخاها” نورالدين اقشبيل الذي ضبطت بحوزته ثلاثة هواتف نقالة داخل قاعة الامتحان التي كان يجتاز بها اختبار السنة الأولى بكالوريا.
وقالت بولعيش البرلمانية عن دائرة الفحص أنجرة في تدوينة فيسبوكية إن “الأساتذة رفضوا التوقيع على محضر الغش، والإدارة أرجعت الهواتف للمعني بالأمر، وبعض الكلاب المسعورة والجائعة مازالت تنبح للأسف”، في إشارة لمن انتقد وتداول خبر ضبط زميلها المذكور بالهواتف في قاعة الامتحان.
و قد أثار كلام بولعيش هذا غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبروا أن هذا الكلام لا يليق بمنصبها كبرلمانية ولا ينطبق وما يدعيه حزبها من أخلاقكما . أن صفتها البرلمانية تفرض عليها نوعا من اللياقة في الخطاب بموجب النظام الداخلي المنظم لمجلس النواب الذي ينص في المادة 357 الفقرة الثالثة على عدم استعمال الفاظ مستفزة أو عبارات تدل على التهديد أو الترهيب أو الشتم.


وفي ذات السياق أفادت مصادر متطابقة أن الضابطة القضائية بالرباط استدعت قشيبل للاستماع إليه فيما أثير حوله.إذ تلقى برلماني البيجيدي اتصالا من الأمن، الأحد 09 يونيو على أن يتم الاستماع إليه الاثنين .

error: Content is protected !!