وزارة الداخلية تكشف عن عدد الشبان والشابات الخاضعين للتجنيد الاجباري

التازي أنوار
بلغ العدد الإجمالي للأشخاص الذين قاموا بملء استمارة الإحصاء  المتعلقة بالخدمة العسكرية حوالي 133.820 شخصا، منهم 13.614 من الشابات، قمن من تلقاء أنفسهن بملء استمارة الإحصاء رغبة منهن في أداء الخدمة المذكورة، أي بنسبة 10.17 في المائة، حسب ما أعلن عنه وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت عقب انتهاء عملية الاحصاء خلال الفترة من 9 أبريل إلى غاية 7 يونيو 2019.
و أوضح وزير الداخلية، في بلاغ له الاثنين 10 يونيو، أن اللجان الإقليمية ستعقد اجتماعاتها، في كل عمالة وإقليم وعمالة مقاطعات، ابتداء من يوم الاثنين 17 يونيو 2019، لحصر لائحة الأشخاص الذين تم إحصاؤهم خلال الفترة المذكورة والمؤهلين مبدئيا لأداء الخدمة العسكرية.
وستعقد اللجنة المركزية اجتماعا، قبل متم شهر يونيو الجاري، لوضع معايير مضبوطة، في احترام تام لمبدإ المساواة بين المواطنين والتوازن بين الجهات، لتشكيل فوج المجندين برسم العدد المبرمج لسنة 2019، أمام الانخراط الكبير للشباب في عملية الإحصاء.
ويذكر أن المسؤولين عن عملية حصر لوائح الخاضعين للتجنيد بمختلف الجهات والأقاليم وجدوا أنفسهم أمام أعداد غفيرة من الشباب المتطوعين قاموا بتعبئة الاستمارة على الموقع الالكتروني، ويرجع السبب وراء إقبال الشباب على أداء الخدمة العسكرية طواعية إلى الفرص التي يوفرها من خلال التكوينات المهنية والنظرية للمجندين،والحافز المادي المخصص للمجندين إذ أن أغلبية المتطوعين يعيشون البطالة، أو منقطعون عن الدراسة حسبما كشف عنه مصدر الجريدة.
و يتلقى المجندون الذين لا يتوفرون على ديبلومات تكوينا نظريا و تطبيقيا في عدد من المهن معززا بشهادة مهنية، أما الحاصلون على دبلومات مسبقا فسيستفيدون من تجربة مهنية ستخول لهم الاندماج في سوق الشغل بعد الانتهاء من فترة التجنيد المحددة في اثني عشر شهرا.
error: Content is protected !!