الحكم على صديق بوتفليقة رجل الأعمال علي حداد بالسجن 6 أشهر…

قضت محكمة بئر مرداس بالجزائر اليوم الإثنين 17 يونيو، بسجن رجل الأعمال علي حداد، المقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وشقيقه السعيد، 6 أشهر نافذة، بعد إدانته بتهمة بـ”تزوير وثائق رسمية”ن بحسب ما أعلن عنه التلفزيون الرسمي للبلاد.

وقال المصدر الإعلامي : “السجن 6 أشهر نافذة بحق رجل الاعمال علي حداد وتغريمه 50 ألف دينار جزائري (450 دولار)”، على خلفية تهمة استلام وثيقة رسمية بغير وجه حق (جواز سفر ثاني)، بالإضافة إلى مصادرة جوازي السفر الذين ضبطا بحوزته أثناء توقيفه نهاية مارس الماضي في معبر حدودي مع تونس، وهو يهم بمغادرة البلاد.

كانت النيابة العامة بمحكمة بئر مراد رايس التمست مطلع يونيو الجاري عقوبة السجن 18 شهرا نافذة، بحق حداد.

ومن جانبه سبق أن صرح “علي حداد” أمام هيئة المحكمة، على أنه “حصل على جوازي سفر باعتباره رجل أعمال، بتدخل من رئيس الوزراء الأسبق عبد المالك سلال، عبر وزير داخليته نور الدين بدوي (رئيس الوزراء الحالي)”.

ويمتلك حداد يملك مجمعين أحدهما للمقاولات العامة، وآخر إعلامي، علاوة على شركات أخرى وعقارات وطائرة خاصة.
كما يتم التحقيق مع علي حداد في قضايا “فساد” أخرى على علاقة برئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، وعدد من وزراء حكومتيهما إضافة لولاة “محافظين”.

error: Content is protected !!