القبض على “حراكة” مغاربة أضرموا النار بميناء سبتة.. وتهم خطيرة تواجههم

قرر المدعي العام بمدينة سبتة المحتلة، الاثنين 17 يونيو الجاري، إحالة أربعة شبان مغاربة على القضاء، بتهم تتعلق ب”الاعتداء والعصيان وإضرام النار”، وذلك على خلفية مواجهات عنيفة بين مهاجرين وشرطة ميناء الثغر المحتل.

وأفاد الإعلام المحلي بسبتة المحتلة، بأن الشرطة الإسبانية شنت في الساعات الأولى من صباح أمس الاثنين، حملة أمنية واسعة بميناء سبتة المحتلة، حيث تمكنت من توقيف 40 مهاجرا مغربيا أغلبهم قاصرين، ضمنهم

كما يوجد بين الموقوفين الأربعة، شخصين يشتبه تورطهما في حادث إطلاق للنار شهدته منطقة حي البرنسيبي بسبتة خلال الأيام الماضية.

وقد تم توزيع بقية المهاجرين البالغ عددهم 36 ضمنهم 15 قاصرا على مركز الاستقبال، فيما سيتم اتخاذ إجراءات الترحيل في حق بقية البالغين، وذلك وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.

ومن جانبه كشف الإعلام الإسباني، بأن حملة التوقيفات التي استهدفت المهاجرين السريين المغاربة بسبتة، كانت نتيجة اشتباكات واصطدام بين رجال الأمن والمهاجرين والتراشق بالأحجار قرب ميناء سبتة، مساء الأحد 16 يوينو الجاري، تسبب في إصابة عمال بمكان الواقعة باعتداءات.

واستأنف ميناء سبتة في الساعات الأخيرة نشاطه الاعتيادي بعد أحداث العنف وحرق الحاويات، والتي شارك فيها أكثر من 50 مهاجرا، معظمهم مغاربة.

error: Content is protected !!