إعتقال إمام مسجد و زوجة في العشرينيات بتهمة الخيانة الزوجية و الفساد بتزنيت

أمرت النيابة العامة بابتدائية تزنيت،يوم أمس الثلاثاء 18 يونيو، بإيداع إمام في العشرينات من عمره، وامرأة متزوجة في نفس سنه، السجن المحلي، ومتابعتهما بتهمة الخيانة الزوجية والفساد، بعد عرضهما على وكيل الملك.

وحسب مصادر محلية ، فقد باشرت عناصر الدرك أبحاثا في شكاية، أسفرت عن ضبط صور ومقاطع فيديو توثق لعلاقات جنسية بين المتهمين، إلى جانب تسجيلات صوتية لمكالمات هاتفية جرت بينهما..

وكانت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بتزنيت، قد أوقفت قبل أيام المعنيين بالأمر، بعدما فتحت بحثاً معمقاً بشأن شكاية توصلت من أب الزوج الذي ينحدر من جماعة الركادة أولاد جرار، اتهم فيها زوجة ابنه بالخيانة الزوجية رفقة أحد الأشخاص بالمنطقة، مؤكدا استغلال الزوجة لغياب زوجها لأجل لتقيم علاقات جنسية رفقة خليلها الإمام

error: Content is protected !!