بالصور..أمزازي يحول بناية مديرية الموارد البشرية لوزارته إلى بناية “سجنية”، و السحيمي يَذْكُر الأسباب يُذَكر بالمطالب

ما أن أعلنت التنسيقية الوطنية للاساتذة حاملي الشهادات العليا عن برنامج نضالي، يبتدئ من فاتح يوليوز المقبل  مع أشكال نضالية  وصفها المصدر ب”غير المسبوقة”، ناهيك عن اعتصام أمام الموارد البشرية بالرباط …وبعد ما اقتحامها أساتذة الزنزانة 9 و أطر مسلك الإدارة .حتى سارعت الأخيرة إلى ترميم أسوارها و تسييج المؤسسة أكثر.

و في اتصال ب”أنوار بريس” صرح عبد الوهاب السحيمي عوض المجلس الوطني للتنسيقية المذكورة قائلا:

“عوض أن تباشر وزارة التربية الوطنية لحوارات جدية تفضي إلى تسوية الملفات العالقة تسوية شاملة وعادلة، تفتقت عبقرية مسؤوليها فأعطت فكرة تحويل مؤسسة تربوية إلى مبنى شبيه بالمركبات السجنية، حيث جعلت أسوار مديرية الموارد البشرية التابعة للوزارة إلى أسوار جد عالية وأبواب معتمة وموصدة، شبيهة ببنايات المؤسسات السجنية.

وتأتي هذه الخطوة من جانب الوزارة،  يضيف السحيمي؛ بعد أيام قليلة من اقتحام اطر الإدارة التربوية لذات المديرية، وفرضهم لحوار مع الوزارة. واليوم بعد إعلان حاملو الشهادات لخوض معتصم وطني متمركز بالرباط يومي 1 و2 يوليوز 2019، وهو الاعتصام الذي أكدنا في بياننا أنه سيكون اعتصام سلمي وحضاري مسؤول، ردت الوزارة بإعادة تسييج مؤسساتها التربوية وتحويلها لبنايات سجنية. ”

و أكد المتحدث في ذات التصريح ، أن الحل يكمن في الحوار وليس في التسييج وإعادة التسييج، وأن نضالات حاملي الشهادات السلمية ستتواصل وستستمر في إطار التصعيد الى حين استرجاع جميع حقوقنا المسلوبة وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار لجميع حاملي الشهادات.

error: Content is protected !!