مفوضية اللاجئين: بالمغرب حوالي 9 آلاف لاجئ نصفهم سوريون و تكلف مصاريفهم 8 ملايين دولار

كشفت مفوضية الأمم المتحدة لللاجئين بالمغرب، أن عدد طالبي اللجوء واللاجئين بالمغرب إلى حدود مطلع شهر يونيو الجاري، بلغ 8994 شخصا، من بينهم 6489 لاجئا و2505 طالب لجوء

 وأشار التقرير الأممي، بخصوص جنسيات اللاجئين، على أن السوريين في القمة ب3695 لاجئا، يتلوهم اليمنيون ب868 لاجئا ثم لاجئيبن من الكامرون ب736شخصا، وساحل العاج 637لاجئا؛ وغينيا 570 لاجئا وأخيرا لاجئو جمهورية الكونغو الديمقراطية، بالإضافة إلى 2181 لاجئا لم يحدد التقرير جنسياتهم، موزعين على 49 مدينة مغربية.

 

وأضاف التقرير الصادر بمناسبة اليوم العالمي للاجئ، أنه وفيما يخص تكلفة مصاريف اللاجئين، أن المغرب في حاجة ل8 ملايين دولار، من أجل تغطية مصاريف اللاجئين المتواجدين على أراضيه، مشيرا ان المفوضية تمكنت من تأمين 13 في المائة منها عن طريق مواردها الخاصة، فيما لم تؤمن بعد ال87 في المائة المتبقية.

وذكرت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، في تقريرها السنوي الصادر يوم أمس الأربعاء، تحت عنوان “الاتجاهات العالمية”، إن الدول النامية هي التي تتحمل العبء الأكبر لأزمة اللاجئين العالمية وتستضيف أغلب النازحين الذين سجل عددهم رقما قياسيا يبلغ 70.8 مليون فرد فروا من ديارهم بسبب الحرب والاضطهاد، مشيرة إلى أن نصف من أُرغموا على النزوح في العالم من الأطفال وإن الرقم الإجمالي المسجل في 2018 هو أعلى رقم للنازحين خلال مايقرب 70 عاما.

error: Content is protected !!