بالفيديو.. انطلاق أشغال المؤتمر الوطني الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

يسرا سراج الدين
عدسة : عبد النبي المساوي

انطلقت اليوم الجمعة، الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر الوطني الثامن للنقابة الوطنية للصحافة المغربية والذي سيستمر طيلة يومي 21 و 22 يونيو، في مركب نادي وزارة العدل بمدينة مراكش تحت شعار “حرية الصحافة وأخلاقياتها أساس المهنية” يحضور حوالي 400 مؤتمر ومؤتمرة.

وقد افتتح الجلسة رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبد الله البقالي، بتجديد الشكر للدعم الذي قدمته النقابة التونسية لفوز يونس مجاهد برئاسة الإتحاد الدولي للصحافة، معتبرا أن هذا الفوز يعكس وزن النقابة المغربية على المستوى الدولي خاصة بعد الرسالة الملكية التي اعتبرها اعتزازا وحافزا للسير قدما، مؤكدا التزام النقابة بالمضي في المسار الصحيح للدفاع عن حرية الصحافة والصحفيين، ومبرزا التطورات التي عرفها المجال الإعلامي مؤخرا.

وبدوره ألقى رئيس الإتحاد الدولي للصحافة يونس مجاهد كلمة خلال هذه الجلسة الإفتتاحية، ركز في بدايتها على الإستقبال والرسالة الملكية، التي تعترف بالعمل النقابي مما يجعلها دافعا للصحفيين ليكونوا على قدر المسؤولية حسب تعبيره.

كما أشاد مجاهد بصمود النقابة المغربية وسمعتها التي تحضى بالتقدير من طرف الدول، مشيرا إلى أنه خاض انتخابات صعبة تخللتها العديد من الصراعات للفوز برئاسة الإتحاد الدولي للصحافة.

 يونس مجاهد:  “من لا يحترم أخلاقيات المهنة لا مكان له بيننا…”

وعن المشهد الإعلامي أكد يونس مجاهد على ضرورة استحضار أخلاقيات المهنة في سياق الإضطراب على مستوى الأوراش والأوضاع المادية التي تعرفها الساحة الإعلامية، مشيرا إلى الظروف التي تمر منها الصحافة في العالم بأسره من مخاطر وإكراهات لها تداعيات كبيرة.

وفي ختام حديثه أشار مجاهد إلى أنه سيتوجه للتضامن مع النقابة اليونانية والصحافيين اليمنيين الذين لم يستلموا رواتبهم قرابة السنة، في إطار المسؤولية الموكلة إليه.

كما عاد عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية لقراءة التقرير الأدبي الذي تمت مناقشته والمصادقة عليه الإجماع.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث التنظيمي عرف مشاركة حوالي 400 صحافيا وصحافية يمثلون مختلف التنسيقيات القطاعية وفروع النقابة بمختلف جهات المملكة من العاملين في مختلف وسائل الإعلام المكتوب والإلكتروني والسمعي البصري في المغرب.

error: Content is protected !!