بالصور…وسيط المملكة يكشف عن منظومته المعلوماتية وهذا ما ينتظر المشتكين والمتظلمين

التازي أنوار

قدمت مؤسسة وسيط المملكة مشروعها لتطوير منظومتها المعلوماتية، الذي تم تمويله، في إطار المساعدة التقنية، من طرف الاتحاد الأوروبي الثلاثاء 25 يونيو الجاري بمقرها الجديد بالرباط، وذلك بحضور نخبة من الشخصيات، وممثلي الهيآت الديبلوماسية والمنظمات الدولية وكبار المسؤولين في مختلف القطاعات الإدارية، وتمثيليات عن مختلف مكونات النسيج الجمعوي والأكاديمي والإعلامي. 

و أبرز محمد بنعليلو رئيس مؤسسة الوسيط أن تطبيق فضاء المواطن لتقديم التظلمات عبر الخط أصبح حقيقة مفعلة، وأن الإشعار بواسطة الرسائل النصية القصيرة SMS أصبح متاحا لكل من تقدم بتظلم جديد عبر بوابة التظلمات عن بعد.

معتبرا أن  توظيف التكنولوجيات الحديثة مساهم في تسهيل حصول المواطن، على الخدمات في أقرب الآجال، دون الحاجة إلى كثرة التنقل والاحتكاك بالإدارة فهو خطوة هامة على درب إرادتنا المعلنة لجعل مؤسسة وسيط المملكة منخرطة في سياق التوجه العام الذي يعرفه العالم في مجال التحديث والرقمنة، تجسد نظرتنا للتصورات الإصلاحية التحديثية على أرض الواقع، في اقتناع تام بكون المنظور التقليدي لتدبير المؤسسة لا ولن يستجيب للدور “التحليلي” المنتظر منها، ولن يجيب عن انتظارات المواطنين في خدمات قريبة، وسريعة وناجعة، خاصة وأننا في عصر فرض علينا أن ننتج الأفكار ونسخر التكنولوجيات الحديثة لإعادة صياغة منظومة آلياتنا التدبيرية، وتمكين مرتفقينا من خدمات أفضل للولوج الى المؤسسة وخدماتها عبر تغيير السبل والوسائل، ما دام هدفنا المعلن هو الرفع من جودة خدمة المواطن، وتمكينه من المشروع من حقوقه، وتيسير سبل ارتفاقه، يقول المتحدث.

وقال بنعليلو “إننا اليوم من خلال منظومتنا المعلومياتية الجديدة وما توفره من خدمات نسعى إلى إعادة بناء جسور الثقة والمصالحة مع مرتفقينا، بمطمح ينبني على أسس تدبيرية صلبة مناطها حكامة جيدة، ويذكي ثقافة التكامل في إطار الاستقلالية، ويخدم ثقافة الالتزام، وجودة الخدمات والنجاعة في الأداء، ويرسي ثقافة التقييم الذاتي والمراقبة الموضوعية الداخلية والخارجية”.

و استعرض توفيق بنحليمة، رئيس وحدة المعالجة المعلوماتية والبرامج مرتكزات تطبيق فضاء المواطن كأحد أعمدت المنظومة المعلوماتية للوسيط التي ترتكز على الرفع من جودة الخدمات المقدمة للمواطن وتيسير سبل ارتقائه، والاستمرارية في تحسين الخدمات عبر الخدمة عن بعد للمشتكين والمتظلمين، مشيرا الى مميزات هذا التطبيق الذي يتميز بارسال رسائل نصية وتلقي اشعارات واجابات من طرف المؤسسة في اتجاه المشتكي قصد توجيهه وارشاده.

ويقدم فضاء المواطن خدمات تتمثل في تسجيل وايداع تظلمات المشتكين عن طريق الانترنيت وملء الاستمارة الخاصة بذلك عبر قائمة التظلمات التي توفرها المنظومة المعلوماتية وتتوزع بين تظلمات مالية وادراية وعقارية وحقوق الانسان وغيرها من الشكايات.

وتسعى هذه المنظومة المعلوماتية إلى تشجيع التكنولوجيات الجديدة لتحسين التواصل بين مؤسسة الوسيط والمرتفقين، من خلال إحداث منصة إلكترونية للشكايات وكذا تقليص آجال معالجة الشكايات المرفوعة ضد الإدارات عبر إنشاء منصة ربط إلكتروني “أونلاين”. 

و من جهتها، قالت المستشارة الأولى ورئيسة قسم التجارة بالاتحاد الأوروبي، ميكاييلا دوديني، إن النظام المعلوماتي الجديد سيسهل من عملية الولوج إلى المؤسسة وسيساعد المواطن على تجاوز الانشغالات والصعوبات التي تعترضه في علاقته مع السلطات العمومية.

وأضافت دوديني، في كلمتها، إن إيداع الشكايات عبر الإنترنت سيمكن من تسهيل عمل المؤسسة، معتبرة أن هذا الإجراء لا ينبغي أن يكون على حساب الوسائل التقليدية لإيداع الشكايات، ذلك أن إمكانية الولوج للفضاء السيبراني ليست في متناول كل شخص، مؤكدة أن هذا الاختيار تجسيد لإرادة المملكة الرامية إلى تقوية إطارها الديمقراطي والمؤسساتي، من خلال وضع انشغالات المواطن في صلب أولوياتها. 

ويأتي تنفيذ هذا المشروع في سياق التصور التحديثي الذي يقوم عليه المخطط الاستراتيجي الجديد 2019 – 2023 للمؤسسة، وذلك بهدف الدخول في حقبة معلوماتية جديدة، أكثر احترافية ومهنية، تستهدف تعميم استخدام المعلوميات لتغطية جميع الإجراءات المعمول بها داخل المؤسسة، وتقوية وتطوير خدماتها المقدمة عن بعد لفائدة المواطنين، وضمان التواصل وتبادل المعطيات مع الإدارات المعنية.

error: Content is protected !!